الزيات: الهجوم على الإسلاميين بمصر إحياء لـ"أمن الدولة"

اعتبر ما يحدث الآن صفقة بين الرئيس مرسي وأميركا لدعمه في الحكم

نشر في: آخر تحديث:

قال المحامي منتصر الزيات، إنه ينتظر إعلان التحقيقات بواقعة ضبط خلية إرهابية السبت، بشكل من الشفافية.

وأضاف "الزيات"، خلال استضافته ببرنامج الحدث المصري الذي يقدمه الإعلامي محمود الورواري عبر قناة "العربية الحدث" مساء السبت، أنه من الممكن أن يكون هناك قاعدة إرهابية بمصر، أقول غير موجودة من الناحية التنظيمية.

وتابع: "استمعت للمؤتمر الصحافي الذي عقده اللواء محمد إبراهيم، اليوم، وكأنه حبيب العادلي، لكني أشعر بالخوف من أن يكون النظام العالمي الجديد - الولايات المتحدة الأميركية - يريد أن يعيد إنتاج الأنظمة الجديدة، ولابد من غلق الباب في علاقتنا مع إيران، لأن هناك مدا شيعيا رهيبا بمصر".

واستطرد: "دور الأمن الوطني ليس في ضبط المتهمين واحتجازهم لكن عليه إعطاء المعلومات للجهات المختصة - المباحث - لتقوم بدورها، لكننا بدون جهاز الأمن الوطني نتعرض للخطر، ومن تم القبض عليهم في خلية اليوم غير معروفين، وما يحدث الآن ضد التيارات الإسلامية الهدف منه إحياء جهاز أمن الدولة، وما يحدث من عمليات الآن يهدف بها النظام الحاكم صرف نظر المواطنين عن القضايا والأمور الحيوية".

واختتم "الزيات" حواره مع الإعلامي محمود الورواري، قائلاً: "هناك صفقة بين النظام الحالي والولايات المتحدة الأميركية لدعمه في الحكم، في مقابل تأكيد الرئاسة على أنها تعمل على إجهاض أي محاولات إرهابية بمصر".