سلفيون يعتصمون أمام مكتب النائب العام ضد وزير الداخلية

اعترضوا على الوزير بعد تصريحه أنه لن ينفذ حكماً يقضي بإعادة الضباط الملتحين

نشر في: آخر تحديث:

نظمت حركتا "ثوار مسلمين" و"أمتنا"، وقفة احتجاجية ظهر السبت أمام مكتب النائب العام، وذلك للاعتراض على تصريحات وزير الداخلية الخاصة بامتناعه عن تنفيذ الحكم القضائي الذي يُعيد الضباط الملتحين إلى عملهم، وتقديم بلاغ للنائب العام يتهمون فيه وزير الداخلية بعدم تنفيذ أحكام القضاء، بحسب ما أوردت "اليوم السابع".

وفي التفاصيل أن محامي الحركة، محمد عبد الفتاح، تقدم ببلاغ للنائب العام المستشار طلعت عبدالله، ضد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، بسبب تصريحاته على قناة (سى بى سى)، أكد خلالها رفضه عودة الضباط الملتحين للعمل مرة أخرى، حتى ولو تم إصدار أحكام قضائية لصالحهم.

وردد المحتجون عددا من الهتافات المناهضة للرئيس وتحميله مسؤولية قرار وزير الداخلية، ومنها "الداخلية بلطجية"، و"غصب عنك يا داخلية.. اللحية جية جية"، و"الضباط الملتحين.. فخر لينا ليوم الدين"، و"الشرطة الملتحين.. هتطهر الداخلية"، و"أنا ضابط ملتحي.. والوزير بلطجي".