الضباط الملتحون يواصلون الاعتصام على رصيف الداخلية

تنديداً برفض الوزارة تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بشأن عودتهم للعمل

نشر في: آخر تحديث:

عاود الضباط الملتحون اعتصامهم على رصيف وزارة الداخلية، وذلك بعد انتهاء فعاليات مؤتمراتهم في مدن الصعيد الثلاث "ملوى وأسيوط ونجع حمادي"، للتنديد بقضيتهم المتعلقة برفض الوزارة تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بشأن عودتهم للعمل، وكسب تأييد الجميع لنصرتهم ومشاركتهم في وقفاتهم الاحتجاجية القادمة.

وكتب الضباط على صفحتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إنهم في اليوم الـ89 من اعتصامهم وإنهم في طريقهم للعودة إلى رصيف الوزارة لمواصلة الاعتصام.

كان الضباط الملتحون قد دعوا أمس الجمعة إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام قصر الاتحادية يوم السبت الموافق 1 يونيو/حزيران المقبل، وذلك للمطالبة بإقالة وزير الداخلية وعودة الضباط والأمناء الملتحين للعمل.

يذكر أنه قد قضت محكمة القضاء الإداري بحكم يتيح للضابط الملتحين بأحقية العمل في أقسام الشرطة، إلا أن وزير الداخلية محمد إبراهيم شدد في تصريحات تلفزيونية سابقة على رفضه قبول أي ضابط ملتحٍ في مراكز الشرطة بمختلف أنحاء الجمهورية.

وظهرت قضية الضباط الملتحين بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، ودعت جماعات سلفية مختلفة سلطات الرئاسة المصرية بضرورة عودة الضباط الموقوفين عن العمل، والالتزام بحكم المحكمة.