قضية مياه النيل تتصدر أولويات مرسي في إثيوبيا

الرئيس يدعو لإجراء مراجعة شاملة لمسيرة المشاركة في القارة الإفريقية لتحقيق المصالح

نشر في: آخر تحديث:

قال السفير إيهاب فهمي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن قضية مياه النيل تتصدر أولويات الرئيس محمد مرسي خلال زيارته التي يقوم بها حاليا إلى إثيوبيا.

وقال «فهمي» في تصريحات للتلفزيون المصري، السبت، من أديس أبابا، إن الرئيس سيبحث قضية المياه مع المسؤولين الإثيوبيين، والزعماء الأفارقة المشاركين في القمة الاستثنائية لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا بمناسبة الاحتفال بمرور خمسين عاما على إنشاء منظمة الوحدة الإفريقية والتي تحولت إلى الاتحاد الإفريقي حاليا.

وأضاف أن الرئيس حريص على أن تقوم العلاقات بين الدول الإفريقية على أساس التعاون، والتكامل، وعدم الإضرار بمصلحة الآخر.

وأشار إلى أنه سيتم بحث كيفية تعزيز التعاون الاقتصادي، والتجاري بين الدول الإفريقية وذلك لمواجهة التحديات التي تشهدها القارة، والحد من النزاعات المسلحة، وتسويتها بما يسمح تحقيق تنمية شاملة في القارة.

إلى ذلك، دعا الرئيس محمد مرسي لإجراء مراجعة شاملة لمسيرة المشاركة في القارة الإفريقية مما يتيح تبني سياسات جديدة وفاعلة تحقق المصالح الإفريقية بما يدعم مسيرة التعاون المستقبلي.

كما دعا إلى توسيع دائرة التعاون بين دول الجنوب والاستفادة من الخبرات الناجحة لدول صديقة في آسيا وأميركا اللاتينية، جاء ذلك في كلمة الرئيس مرسي خلال أعمال الدورة التاسعة والعشرين للجنة توجيه النيباد التي عقدت صباح اليوم السبت بمقر الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.