القضاء الأعلى ونادي القضاة يتفقان إزاء السلطة القضائية

الزند: الاجتماع يرضي جميع الرغبات والتطلعات ويحقق مصلحة الوطن

نشر في: آخر تحديث:

عقد المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة، ووفد القضاة الذين شاركوا معه في اجتماع مجلس القضاء الأعلى الذي انتهى منذ قليل مؤتمراً صحافياً أكد فيه تطابق وجهة نظر مجلس القضاء الأعلى مع نادي القضاة إزاء أزمة قانون السلطة القضائية.

وقال رئيس نادي القضاة، إن الاجتماع انتهى إلى اتفاق يكاد يكون تطابق في وجهات النظر، ويرضي جميع رغبات وتطلعات وأعضاء القضاة بما يحقق صالح الوطن، نافيا فشل الاجتماع وقال من الطبيعي أن تحدث مشادات في أي نقاش إلا أنهم على قلب رجل واحد.

يذكر أن خلافا قد حدث بين وفد نادي القضاة ومجلس القضاء الأعلى في منتصف الاجتماع، مما أدى إلى خروج الزند وبعض القضاة ولكنهم عادوا وتم استئناف الاجتماع مرة أخرى.

وفي وقت سابق هدد القضاة بالنزول إلى الشارع، في حال أصر مجلس الشورى على تمرير مشروعات تعديل قوانين السلطة القضائية، مؤكدين أن تلك المشروعات تحمل في طياتها مخاطر كثيرة.

وأكدت اللجنة القانونية الدائمة للدفاع عن رجال القضاء والنيابة العامة أن قانون السلطة القضائية لم ولن يمر إلا على جثث القضاة، وأنه في حال إقراره سيكون نهاية النظام. وقال المستشار رواد حما، المتحدث باسم اللجنة الدائمة للدفاع عن القضاة: "إننا سنواجه القانون بكل ما نملك من قوة ولو وصل الأمر للنزول للشوارع".