عاجل

البث المباشر

عاصم عبد الماجد لـ"تمرد": ستعودون للجحور يوم 1 يوليو

قال إن بعض شباب الحركة شيوعيون وملحدون ومعهم متطرفون من الأقباط

المصدر: العربية.نت

قال المهندس عاصم عبد الماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إن من السذاجة أن يتصور أعضاء حركة "تمرد" أن الشعب سيستجيب لهم فى 30 يونيو، متهما المعارضة بأنها تريد فوضى عارمة فى الشارع، مؤكدا أن من يفجر فتنة فى مصر سيقضي عليه الشعب تماما ولن يسمح له بذلك، وأضاف "أبشركم بأنكم في صباح أول يوليو ستعودون للجحور"، بحسب صحيفة اليوم السابع.

وأضاف عبد الماجد "إن بعض شباب تمرد شيوعيون وملحدون ومن متطرفي الأقباط، مثل شباب ماسبيرو الذين ضربوا القوات المسلحة بالعصي المرسوم عليها الصليب.. ومن منظمة أقباط بلا قيود التى تريد محو الإسلام من مصر والذين قالوا إن الإسلام ضيف على مصر.. ولذلك أقول لهم تذكروا أن الإسلام حرر أجدادكم من ظلم الرومان"، على حد قوله.

ووجه عبد الماجد، خلال برنامج "الشارع"، على قناة مصر 25، رسالة للكنيسة، فقال: "لا تغامروا بشبابكم".

يشار إلى أن عبد الماجد، هو الداعي لحركة تجرد الداعمة إلى شرعية الرئيس مرسي، وتأتي تحركاته في موازاة حركة تمرد، التي تهدف إلى سحب شرعية مرسي يوم 30 يوليو وهي الذكرى الأولى لاستلام مرسي للحكم من المجلس العسكري الحاكم، الذي تولى إدارة الفترة الانتقالية في البلاد عقب الإطاحة بالرئيس السابق مبارك.

إعلانات

الأكثر قراءة