عاجل

البث المباشر

الإخوان يتجهون للتجديد لمحمد بديع خوفاً من الانشقاقات

بعد أن أثبت قدرته على إدارة الجماعة في هذه المرحلة المهمة من تاريخها

المصدر: العربية.نت

يعقد مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين اجتماعاً في 22 من الشهر الجاري لتحديد موعد انتخابات أعضاء مكتب الإرشاد ومرشد الجماعة، بعد مرور خمس سنوات على المجلس الحالي، فيما كشف مصدر داخل الجماعة عن احتمال التجديد فترة ثانية لـ"بديع" كمرشد عام للإخوان، تحسباً لأن التغيير في هذه الأجواء التي تشهد ارتباكاً كبيراً بين صفوف الجماعة قد يؤدي إلى حدوث انشقاقات داخلها.

وأضاف المصدر الإخواني لـ"المصري اليوم" أن "بديع" يحظى بتوافق عام داخل قيادات مكتب الإرشاد، خصوصاً بعد أن أثبت قدرته على إدارة الجماعة في هذه المرحلة المهمة من تاريخها، وصموده أمام الكثير من التحديات، التي واجهتها الفترة الماضية، وقدرته على الحفاظ على تماسكها، وعدم انفراط عقدها رغم الانشقاقات التي حدثت، حسب قوله، مشدداً على أن القيادات داخل مكتب الإرشاد تعتقد أن التغيير في هذه المرحلة الفارقة قد يؤدي إلى اضطراب، وعدم استقرار داخل الجماعة.

وقال الدكتور كارم رضوان، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين، إن انتخاب المرشد الجديد سيتم وفقاً للاقتراع السري بين أعضاء مجلس الشورى العام، الذي يضم 115 عضواً من جميع المحافظات، وممثلين للجماعة من الخارج، عن طريق الاقتراع السري، الذي يترأسه المرشد صاحب أكبر سلطة داخل الجماعة، الذي تحق له محاسبة مكتب الإرشاد.

وأضاف رضوان في تصريحات لـ"المصري اليوم" أن المرشد تحق له فترتان كل 5 سنوات، مشدداً على أن الانتخابات هذا العام ستكون بشكل ديمقراطي يشهد لها الجميع بنزاهتها.

وتابع في تصريحاته أن اجتماع مجلس الشورى العام الذي سينعقد يوم 22 يونيو، والذي ينعقد مرتين في العام، سيشهد تقييماً لقرارات مكتب الإرشاد خلال العام المنقضي، وكذلك سيتضمن تقديم الدكتور محمود حسين، الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين، تقريراً عن أبرز المستجدات عن الأوضاع السياسية الراهنة، وسيبحث انتخابات مكتب الإرشاد.

وقال الدكتور أحمد عارف، المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين، إن اجتماع مجلس الشورى العام سيجمع أعضاء مكتب الإرشاد وأعضاء مجلس الشورى العام، وسيبحث خلال اجتماعه تحديد موعد انتخابات المرشد، وأعضاء مكتب الإرشاد، مشيراً إلى أن الانتخابات ستتم وفقاً للوائح الداخلية المنظمة لجماعة الإخوان المسلمين في شؤونها الداخلية.

إعلانات