عاجل

البث المباشر

حزب النور: مطالب تظاهرات 30 يونيو مشروعة

نادر بكار أكد أن الحزب لن يشارك في التظاهرات المرتقبة تفادياً لوقوع صدامات

المصدر: العربية.نت

رفض نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور السلفي لشؤون الإعلام، تصريحات القيادات والرموز في الجماعة الإسلامية وغيرها من القيادات السياسية والدينية المشاركة في مليونية "لا للعنف"، الجمعة، معتبراً أن تلك التصريحات "غير مسؤولة وتؤدي إلى ازدياد حجم الفجوة بين أبناء الوطن الواحد".

وأكد بكار في تصريحات لوكالة "أنباء الشرق الأوسط"، أن حزب النور لن ينزل مطلقاً إلى الشوارع في مظاهرات 30 يونيو، حرصاً على عدم وقوع صدام بين أي من الأطراف المشاركة، معتبراً أن مطالب المشاركين فيها "عادلة ومشروعة"، وأهاب بهم المحافظة على السلمية.

ونفى مشاركة الحزب في مليونية "لا للعنف" التي أقيمت، الجمعة، أمام مسجد رابعة العدوية بمشاركة جماعة الإخوان المسلمين وعدة قوى إسلامية، مضيفاً: "يتضح من حجم الحشود هذه المرة وجود فارق بالنسبة إلى مليونية ميدان نبذ العنف" الأولى بميدان نهضة مصر، والتي كان الحزب والدعوة السلفية قد شاركا فيها.

وأشار بكار إلى أن "النور" ملتزم بأنه لا يريد زيادة الاحتقان، والحشد والحشد المضاد. وتابع: "شباب النور ملتزمون بالقرار المؤسسي للحزب، ومشاركة محمد عمارة، عضو الحزب، في مليونية (لا للعنف) كانت بشكل شخصي وبشكل لا يعبر فيه إلا عن نفسه، ومن دون الرجوع للحزب".

وأهاب بكار بالمتحدثين باسم حزب الحرية والعدالة والجماعة الإسلامية، بـ"ألا يتبرعا بالحديث نيابة عن حزب النور الذي له قنواته الإعلامية، وأن يهتما بشؤونهما فقط".

جدير ذكره أن التظاهرات المرتقبة يوم 30 يونيو، تهدف لسحب الثقة من الرئيس مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، ويسبق هذه التظاهرة في الوقت الراهن نشاط لحملة "تمرد" التي أكد القائمون عليها أنهم حصلوا على توقيع 15 مليون مصري يرفضون حكم الرئيس مرسي.

إعلانات