ياسر برهامي ينتقد قيام بعض الدعاة بتكفير مناهضي مرسي

قال إن الدعوة السلفية لم تشارك بتظاهرات تأييد مرسي منعاً للاستفزاز السياسي

نشر في: آخر تحديث:

هاجم الشيخ ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية، قيام بعض الدعاة على القنوات الفضائية بتكفير المعارضين لمرسي واتهامهم بالخيانة قائلاً: "كيف يقول فلان من يرش الرئيس بالماء نرشه بالدماء، هذا ليس شرع الله، وأن ذلك من الخطابات المسيئة للدين والمنفرة من الإسلام".

وبحسب صحيفة "اليوم السابع" قال النائب الأول لرئيس الدعوة السلفية، ياسر برهامي، إن قرار عدم مشاركة الدعوة في تظاهرة "لا للعنف" أمس جاء بإجماع أعضاء مجلس إدارة الدعوة السلفية بهدف منع الاستفزاز السياسي، ومنع العنف وإسالة الدماء، خاصة في ظل حالة الاحتقان المجتمعي التي يعيشها الشارع المصري.

وأضاف برهامي في حواره مع المصلين عقب إلقائه درسه الشهري بمسجد حاتم يوم الجمعة بعنوان "في رحاب رمضان"، أن البعض يصف التظاهرات ضد الرئيس من قبل بعض العلمانيين والليبرالين بأنها ضد الإسلام، مشيراً إلى وجود الكثير ممن هو معترض على تدهور الحالة الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، وسيطرة فصيل واحد على مفاصل الدولة، إضافة إلى تعرض الكثير إلى الظلم مرة أخرى.