عاجل

البث المباشر

مكتب إرشاد جماعة الإخوان بلا حراسة قبيل المظاهرات

عناصر الجماعة يؤسسون ما يشبه الدشمة لصد أي محاولات هجوم محتملة

المصدر: العربية.نت

شهد مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين بحي المقطم في العاصمة المصرية القاهرة، حالة من الهدوء التام في الساعات الأولى من صباح الأحد 30 يونيو/حزيران، قبل ساعات من تظاهرات سحب الثقة من الرئيس محمد مرسي، كما لوحظ عدم وجود أي أفراد حراسة أمام مقر مكتب الإرشاد أو أي من شباب الجماعة في محيط الشارع الرئيسي للمقر، مع غياب تام لأجهزة الشرطة، بحسب تقرير لصحيفة "اليوم السابع" المصرية.

وأعلنت منظمة مدنية تمثل الشرطة المصرية في وقت سابق أنها لن تتولى حراسة مقر الإخوان، تعبيراً عن غضبها من ظهور مؤشرات على تحالف قيادات من الإخوان مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحزب الله اللبناني، في الهجوم على سجن مصري، وإطلاق سراح قيادات الإخوان المحتجزين، ومن بينهم مرسي، إبان ثورة 25 يناير، وتحديداً يوم 28 يناير.

وبادر عدد من أعضاء جماعة الإخوان لوضع أجولة عند منافذ مقر المركز العام للجماعة، فيما يشبه "الدشمة" التي يتم إنشاؤها في الثكنات العسكرية وقت الحروب والمعارك، تحسباً لهجمات من معارضي مرسي على المقر، الأحد.

وكان المقر العام للإخوان هدفاً لحشود وتظاهرات ضد مرسي والجماعة أكثر من مرة، وشهد اشتباكات بين معارضي مرسي وأنصاره.

وتعرضت بعض مقرات حزب "الحرية والعدالة"، الذراع السياسية لجماعة الإخوان، في عدة أنحاء من مصر لاعتداءات، صباح الأحد، في ظل التوتر الذي يسود البلاد قبل المظاهرات المرتقبة.

واقتحم عشرات المتظاهرين مقر الحزب بمنطقة الحضرة في الإسكندرية، وألقوا محتوياته في الشارع. وتمكن بعض الأهالي من إخراج المتظاهرين من المقر، بحسب صحيفة "المصري اليوم".

وفي وقت سابق السبت، تعرض مقران لحزب "الحرية والعدالة" في بنى سويف (جنوب) للحريق بعد أن ألقت مجموعة مجهولة عليهما زجاجات "المولوتوف" الحارقة.

إعلانات