عاجل

البث المباشر

عمرو موسى: لن أترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة

مستشار شيخ الأزهر: دور الأزهر يكون في اللحظات التاريخية الفارقة

المصدر: القاهرة - محمد شعبان

قال عمرو موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية رئيس حزب المؤتمر القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني، في برنامج "الحدث المصري" عبر شاشة "العربية الحدث"، إن أهم شيء الآن عقب سقوط نظام مرسي هو تشكيل فريق عمل وزاري يتمتع بكفاءة عالية.

وأضاف موسى أن مصر عانت في الفترة السابقة من أهل الثقة في وقت كانت مصر تحتاج وبشدة لأصحاب الكفاءات، مشدداً على أن مصر في أزمة لن تخرج منها إلا بالعمل الجاد.

وأوضح رئيس حزب المؤتمر "أننا مازلنا في البداية ونحتاج لخطة جيدة"، مشيراً إلى أنه حال عقد مصالحة شعبية لا يصح أن يكون هناك إقصاء لأي فصيل سياسي فالباب مفتوح للجميع، مشدداً على أن مصر بحاجة إلى تغيير الجو العام.

وقالت الإعلامية جميلة إسماعيل، القيادية بجبهة الإنقاذ أمينة التنظيم بحزب الدستور، إن الشعب المصري لا يعرف المستحيل.

وأضافت إسماعيل أن هذه اللحظات عقب خطاب الفريق أول عبدالفتاح السيسي هي تاريخية، ليسجل التاريخ أن الشعب رفض الظلم والاستبداد.

وقال الدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية بجامعة السويس، إن ما حدث اليوم من نجاح لثورة 30 يونيو يعد نقلة كبيرة في تاريخ الدولة.

وأضاف زهران أن سقوط نظام محمد مرسي خلال 4 أيام فقط هو بمثابة حدث تاريخي، الشعب المصري خلال العامين الماضيين لم يذق طعم النوم من الأزمات والمشكلات.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية بجامعة السويس أن خريطة الطريق المستقبلية التي جاءت بخطاب السيسي غير مقبولة، مشدداً على أنه كان من الأفضل أن يتضمن الخطاب إسقاط الدستور وليس تعطيل العمل به بشكل مؤقت.

أما الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة السابق، فهنأ الشعب المصري على نجاح ثورة 30 يونيو.

وأضاف أن "الشعب المصري ضرب مثلاً سيدرس لأنه علامة فارقة في تاريخ الشعوب، وذلك نتيجة لالتحام الشعب مع الجيش والشرطة".

وتابع: "لقد استرددنا مصر واسترددنا ثورتنا، والشعب المصري عبقري، وخارطة الطريق ستتيح البناء على أسس صحيحة"، مختتماً مداخلته قائلاً: "مساء النصر يا مصر".

وقال الدكتور محمود عزب، مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، إنه يتوجه بالتحية للشعب المصري لنجاح ثورته.

وأضاف عزب أن الأزهر الشريف معروف عنه أنه يظهر دوره الوطني باللحظات الفارقة في تاريخ مصر بالإضافة إلى دوره الدعوي بالتعبير عن روح الإسلام السمحة.

وأكد مستشار فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر أن "عمر الأزهر لم يكن طرفاً في أي مشكلة طيلة تاريخه"، مشيراً إلى أن الأزهر الشريف كان يقوم برسالته المعتدلة على أكمل وجه.

إعلانات