هشام رامز ينفي تلقيه عرضاً لتشكيل الحكومة المصرية

حركة تمرّد أكدت إصابة 4 متظاهرين بميدان التحرير في هجوم لأنصار مرسي

نشر في: آخر تحديث:

نفى محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز تلقيه عرضاً لتشكيل الحكومة المصرية، وقال في تصريح لقناة "الحياة" المصرية: "سأعتذر عن تشكيل الحكومة".

وكانت تقارير إعلامية ذكرت أن الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور أصدر قراراً بتكليف هشام رامز بتشكيل الحكومة الجديدة، وتعيين الدكتور محمد البرادعي القيادي بجبهة الإنقاذ رئيس حزب الدستور نائباً لرئيس الجمهورية، بناءً على ما أكدت صحيفة "الفجر" المصرية.

هذا وقد أعلنت حركة "تمرّد" المعارضة، الجمعة 5 يوليو/تموز، إصابة 4 من المتظاهرين في ميدان التحرير في هجوم لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وعقب توارد الأخبار عن توجُّه أعضاء من حركة "حازمون" التابعة للقيادي الإسلامي حازم صلاح أبوإسماعيل، إلى ميدان التحرير، صدرت دعوات من حركة "تمرد" للمتظاهرين من أجل الاحتشاد في الميدان.

وفي نفس السياق، رصدت "العربية.نت" التأمين المكثف داخل الميدان، بعد أن تمت زيادة عدد المتطوعين عند المداخل المختلفة للميدان، وكذلك تم وضع حواجز حديدية مكثفة ونقاط للتفتيش، حيث لا يسمح لأحد بالدخول إلا بعد رؤية إثبات الشخصية الخاص به، وتفتيش الحقائب.

وأكد المتظاهرون استعدادهم للدخول في أية اشتباكات مع أنصار مرسي، وقاموا بتكسير عدد من الأرصفة من أجل استخدامها في الدفاع عن النفس.

وأكدوا أنهم لن يسمحوا لأحد أن يحتل الميدان الذي شهد ثورتهم منذ بدايتها وحتى ما وصلت إليه من عزل مرسي.

وفور اتخاذ تلك الاحتياطات من قبل المتظاهرين، وصلت مدرعتان تابعتان للقوات المسلحة إلى محيط ميدان التحرير للمشاركة في تأمين الموقع.