12 قتيلاً و200 جريح في اشتباكات الإسكندرية

الاشتباكات وقعت بمنطقة سيدي جابر واستخدمت فيها قنابل المولوتوف

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن 12 متظاهراً لقوا حتفهم، وأصيب 200 جريح في مصدامات بين جماعة الإخوان ومعارضي مرسي وقوات من الجيش والشرطة.

وشهدت منطقة سيدي جابر في الإسكندرية، الجمعة، اشتباكات بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، ومعارضيه، وعناصر من قوات الجيش التي تدخلت لمساندة قوات الشرطة، وقام المحتجون بإلقاء الحجارة وكرات النار على سيارات الشرطة.

وقامت قوات الأمن بمطاردة مؤيدي مرسي، وأطلقت الغاز المسيّل لفضّ الاشتباك بينهم وبين المتظاهرين الذين احتشدوا بميدان سيدى جابر للاحتفال، وقام المؤيدون بإطلاق الخرطوش ورشق قوات الأمن بالحجارة.

ومن جهة أخرى قد أفادت مصادر صحافية بأن إجمالي حصيلة مصابي الاشتباكات التي يشهدها ميدان سيدي جابر حتى الآن 307 مصابين، بينهم عدد من رجال الشرطة.

وأوضح مصدر أمني في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن جميع المصابين أصيبوا بطلقات خرطوش فيما عدا حالتين أصيبوا بالرصاص الحي، مشيراً إلى أنه تم نقلهم إلى المستشفيات المحيطة بالميدان .

وكانت القوات المسلحة قد دفعت اليوم بمجنزرتين عسكريتين، إضافة إلى تشكيلات قوات الأمن المركزي لفضّ الاشتباكات الواقعة حالياً بمنطقة سيدي جابر بشارع المشير أحمد إسماعيل، بين مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي من أعضاء وأنصار جماعة الإخوان المسلمين ومواطنين.

وأدى سماع دوي إطلاق نيران إلى تدخل قوات الأمن المركزي مدعومة بالمدرعات والسيارات المصفحة، بالإضافة إلى مجنزرات عسكرية لوقف حالة العنف.