"حركة حماية": جماعة الإخوان المسلمين خدعت الجميع

المتحدث الإعلامي باسم الحركة يؤكد القيام بتوعية المتظاهرين حول سلمية التظاهر

نشر في: آخر تحديث:

أكد ريمون فرانسيس، مؤسس حركة حماية، أن هدف الحركة توعية الشعب بمن حاولوا خداعه بمسميات كاذبة، وأضاف "فرانسيس"، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج الحدث المصري عبر شاشة العربية الحدث، مساء السبت، أن جماعة الإخوان المسلمين خدعت الجميع، واستطاعت الفوز بـ"تورتة" الدولة.

مشيراً إلى أن الجماعة أضاعت الثورة من خلال احتكارها لجميع المراكز من تشكيل للحكومة وأغلبية بمجلس الشعب والشورى.

وأوضح مؤسس حركة حماية، أن ما وصلت إليه مصر خلال العام الماضي بسبب حالة التشرذم بين القوى والأحزاب السياسية، بالإضافة إلى نظرة التعالي التي كانت بين المعارضة وحزب "الكنبة" الذي يمثل أغلبية الشعب، الأمر الذي انعكس بالسلب على انتخابات الرئاسة والاستفتاء على الدستور.

وتابع: "هدفنا هو الوقوف أمام محاولة بعض النخب للقفز على الثورة على حساب دماء الشباب، والأسماء المرشحة لحكومة محمد البرادعي المحتملة ليست (تكنوقراط) بل حكومة (توك شو)".

وبدوره، قال السيد الحراني، المتحدث الإعلامي باسم حركة حماية، إن الحركة جاءت فكرة شبابية خالصة.

وأضاف الحراني أن "الحركة قامت بتوعية المتظاهرين بميدان التحرير خلال تظاهرات 30 يونيو بضرورة سلمية التظاهرات، والحفاظ على السلمية تحت أي ظرف".

وأوضح المتحدث الإعلامي باسم حركة حماية، أن الجميع تعلم من درس الماضي، مشيراً إلى رفض سرقة الثورة كما تمت سرقة ثورة 25 يناير من قبل جماعة الإخوان المسلمين، داعياً الشعب المصري للنزول غدا لحماية أهداف الثورة.

وتابع: "أسست حركة حماية منذ 28 يونيو لتوعية المواطنين تحت شعار (احمي ثورتك)، ونطرح مبادرة لشباب التيار الإسلامي لترك السلاح والبعد عن العنف والانخراط في العمل السياسي".