عاجل

البث المباشر

التلفزيون المصري: اتجاه لتسمية البرادعي نائباً للرئيس

أعلن أن زياد بهاء الدين الأوفر حظاً لتولي رئاسة الوزراء

المصدر: القاهرة - فرانس برس

أعلن التلفزيون المصري عن وجود اتجاه لتسمية منسّق جبهة الإنقاذ الوطني محمد البرادعي نائباً للرئيس الانتقالي المستشار عدلي منصور، فيما ذكر أن زياد بهاء الدين، عضو الهيئة العليا للحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، الأوفر حظاً لتولي رئاسة الوزراء، فيما توقع مستشار الرئيس لشؤون الإعلام، أحمد المسلماني، دعم القوى السياسية لزياد بهاء الدين.

وشغل بهاء الدين الذي درس في جامعة أوكسفورد رئاسة الهيئة العامة للاستثمار في أواخر عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك أثناء فترة التحرر الاقتصادي، كما رأس الهيئة العامة للرقابة المالية وعمل أيضاً أستاذاً جامعياً.

فيما اعترض حزب النور على ترشيح بهاء الدين لرئاسة الوزراء والبرادعي نائباً للرئيس المؤقت لأن فيه إقصاء، وقال رئيس حزب النور يونس مخيون إن "ترشيح بهاء الدين مرفوض لأنه شخصية حزبية".

وكانت مصادر مقرّبة من الرئاسة المصرية قد ذكرت بعد ظهر الأحد 7 يوليو/تموز أن د. محمد البرادعي لا يزال "المرشح الأوفر حظاً" لتولي رئاسة الوزراء، مؤكدة أن المشاورات لاتزال مستمرة مع حزب النور السلفي حول مشاركته في الحكومة الجديدة.

وأشار مصدر مقرّب من البرادعي إلى أن الأخير "يصرّ على التوصل إلى توافق مع حزب النور، وأنه لن يقبل إقصاء أي طرف". وتابع المصدر أنه "لو شكّل البرادعي الحكومة فإن الإسلاميين سيتولون حقائب فيها".

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أعلنت مساء السبت الماضي تكليف البرادعي رسمياً بتشكيل الحكومة قبل أن يعلن أحمد المسلماني، المستشار الإعلامي للرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، أن البرادعي "أبرز المرشحين"، ولكن لم يصدر بعد قراراً رسمياً بتكليفه، وأن "مشاورات مازالت جارية مع القوى السياسية" التي أبدت تحفظها على تعيينه، في إشارة إلى حزب النور.

ويرى حزب النور أن رئيس الحكومة الانتقالية يجب أن يكون من التكنوقراط، وليس من قاعدة المعارضة، تجنباً لأي حساسيات سياسية.

وشارك حزب النور في إعلان بيان الجيش المصري تعيين رئيس جديد للبلاد بدلا من محمد مرسي، وتحديد خارطة طريق للمستقبل.

إعلانات

الأكثر قراءة