عصام العريان يجدد رفضه لعزل محمد مرسي

شدد على ضرورة عودة الشرعية فيما يخص الرئيس والدستور ومجلس الشورى

نشر في: آخر تحديث:

جدد الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، رفضه لخارطة الطريق التي طرحتها القوات المسلحة والقوى السياسية المدنية الرافضة لحكم الرئيس المعزول محمد مرسي.

وشدد العريان، في تعليق نشر بصفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" منذ قليل، على ضرورة "عودة الشرعية، رئيساً، دستوراً، مجلساً للشورى، حكومة"، معتبراً أن ذلك وحده "يفتح الطريق لتنفيذ خارطة الطريق الوحيدة القابلة للتنفيذ، وهي التي طرحها الرئيس د. محمد مرسي"، على حد قوله.

وقال العريان "لن يفرض شخص أو مجموعة نخبوية أو مؤسسة عسكرية قراره على الشعب". وأضاف "لن تستطيع قوة خارجية إقليمية أو أوروبية أو أميركية أن تقرر نيابة عن الشعب المصري".

وقال "الشعب يستطيع أن يتحاور ويتعايش ويختلف ويتفق بحرية تامة، في الفضاء المجتمعي، وفي المجالس التشريعية، وعلى شاشات الفضائيات ومنابر اﻹعلام، لكن القرار يتم اتخاذه في المؤسسات الدستورية وأحياناً باستفتاء شعبي".