عاجل

البث المباشر

إسرائيل تسمح بانتشار كتيبتي مشاة مصريتين بالعريش ورفح

الجيش المصري يشن عملية عسكرية ضد الجماعات المتطرفة بمشاركة المدفعية والطيران

المصدر: القدس - زياد حلبي، العربية.نت

وافقت إسرائيل على طلب مصري بدخول وانتشار كتيبتين من سلاح المشاة في الجيش المصري في العريش ورفح. وكانت إسرائيل أجازت مؤخراً للجيش المصري إدخال مدرعات ومروحيات إلى سيناء.

يذكر أن تفاقم الأوضاع الأمنية المتدهورة في شبه جزيرة سيناء وتعاظم الاعتداءات على الجيش المصري هناك من قبل الجماعات المتطرفة قد دفعت المؤسسة العسكرية في مصر إلى الضرب بيد من حديد، في محاولة للقضاء على الجماعات المتطرفة.

وبحسب مصادر صحافية إسرائيلية فإن مصر طلبت من إسرائيل تعليق العمل باتفاقية "كامب ديفيد" التي تحظر على الجانب المصري إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع إسرائيل، والتي منعت الجيش المصري في السابق من تنفيذ عملية عسكرية واسعة.

وتم التوقيع على اتفاقية "كامب ديفيد" في 17 سبتمبر/أيلول 1978، بين الرئيس المصري آنذاك محمد أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل مناحيم بيغن بعد 12 يوماً من المفاوضات في المنتجع الرئاسي "كامب ديفيد" بولاية "ميريلاند" القريبة من العاصمة واشنطن.

وتحظر الاتفاقية على الجانب المصري إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع إسرائيل، وحددت طبيعة القوات المصرية المنتشرة وكذلك تسليحها، على أن يتم التنسيق بين الجانبين الإسرائيلي والأميركي حول أي عملية عسكرية يريد الجيش المصري تنفيذها في سيناء.

وكان مصدر عسكري مصري قد صرح أن الجيش المصري قرر المضي قدماً في خطة تطهير "جبل الحلال" الذي يقع في القطاع الأوسط من شبه جزيرة سيناء ويعتبر بؤرة للخارجين عن القانون، حيث يؤوي عصابات مسلحة وعدداً من الإرهابيين والمطلوبين.

يذكر أن القيادي في جماعة "الإخوان المسلمين" محمد البلتاجي أعلن بشكل ضمني مسؤولية الجماعة عما يجري في سيناء، وأكد أن الهجمات ستتوقف بمجرد انتهاء ما وصفه بالانقلاب وعودة محمد مرسي رئيساً.

وتحدثت تقارير صحافية عن استقدام الجيش المصري تعزيزات عسكرية من الجيش الثاني والثالث من بور سعيد والإسماعيلية.

كما أوضح مصدر عسكري أن تلك المواجهة سيشارك فيها سلاحا المدفعية والطيران بما في ذلك الطائرات الحربية ومروحيات الأباشي بالإضافة إلى الجرافات العسكرية من أجل حسم سريع للمعركة، ونقلت صحف مصرية عن مصادر عسكرية أن الجيش سيمهل المسلحين فرصة لتسليم أنفسهم وإخلاء النساء والأطفال قبل أن يبدأ بدك المواقع.

إعلانات

الأكثر قراءة