عاجل

البث المباشر

أشتون حصلت على تأكيدات بأن مرسي بخير ولكنها لم تلتقه

المصدر: العربية.نت

أعربت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، كاثرين أشتون، الأربعاء، أنها كانت ترغب في لقاء الرئيس المعزول محمد مرسي الذي يحتجزه الجيش خلال زيارتها لمصر، ودعت إلى الإفراج عنه.

وقالت أشتون وفقاً لـ"فرانس برس": "أعتقد أنه ينبغي الإفراج عنه، ولكن حصلت على تأكيد بأنه بخير".

ومن ناحية أخرى، اعتبر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الأربعاء، أنه مازال من المبكر جداً معرفة اتجاه الأمور في مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي وتشكيل حكومة انتقالية.

وقال كيري في مؤتمر صحافي في عمّان: "من الواضح أن هناك ضرورة لعودة النظام والاستقرار وحماية الحقوق.. وفي أن يكون البلد قادراً على استعادة حياته الطبيعية". وأضاف: "نشعر بالقلق حيال الاعتقالات السياسية"، مشدداً في الوقت نفسه على أنه "من المبكّر جداً إصدار تصريحات أو أحكام بشأن الاتجاه الذي ستسير فيه البلاد".

وكان الجيش عزل مرسي في 3 يوليو الحالي بعد تظاهرة حاشدة غير مسبوقة طالبت برحيله.

وأدت الحكومة الانتقالية، التي لا تضم أياً من المنتمين للتيار الإسلامي الذي رفض المشاركة فيها، اليمين الدستورية الثلاثاء. إلا أن جماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها المخلوع، أعلنت أنها لا تعترف "لا بشرعية ولا بسلطة" هذه الحكومة التي تعتبر أنها ثمرة انقلاب عسكري على الشرعية.

ويحتشد أنصار الجماعة، خاصة في العاصمة القاهرة، للمطالبة بعودة مرسي. ومنذ 3 يوليو سقط أكثر من 100 قتيل في مواجهات في أنحاء مختلفة من البلاد.

إعلانات