إحالة المرشد العام للإخوان وقيادات بالجماعة للجنايات

اتهامات بتورطهم في قتل متظاهرين أمام المركز العام للجماعة بالمقطم

نشر في: آخر تحديث:

أكد مصدر قضائي أن المستشار تامر العربي، رئيس نيابة جنوب القاهرة الكلية، أحال، الأربعاء 31 يوليو/تموز، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع، ونائبيه خيرت الشاطر ورشاد البيومي، إلى محكمة جنايات القاهرة بتهم تتصل بقتل متظاهرين أمام المركز العام للجماعة في يونيو/حزيران.

وقال المصدر إن بديع أحيل للمحاكمة غيابياً بعد أن أخفقت الشرطة في ضبطه وإحضاره.

وأضاف أن العربي أمر بتجديد حبس المرشد العام السابق للجماعة مهدي عاكف، ورئيس حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للجماعة، سعد الكتاتني، 15 يوماً على ذمة التحقيق معهما في القضية.

وتابع أن عاكف والكتاتني يمكن أن يضافا لاحقاً إلى قائمة المحالين للمحاكمة بحسب ما تسفر عنه التحقيقات.

وبحسب شهود عيان ومصادر أمنية قُتل 8 أشخاص في اشتباكات حول المركز العام للجماعة بهضبة المقطم في جنوب القاهرة، بدأت مساء 30 يونيو/ حزيران الماضي، واستمرت إلى الساعات الأولى من صباح أول يوليو/تموز الحالي بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي، واستخدمت فيها الأسلحة النارية والزجاجات الحارقة والحجارة.

وقال المصدر إن العربي طلب من الشرطة سرعة تنفيذ قرار ضبط وإحضار 9 آخرين على ذمة القضية، بينهم الأعضاء القياديون في الجماعة والحزب محمود عزت وعصام العريان وأسامة ياسين الذي شغل منصب وزير الشباب في حكومة مرسي الذي ينتمي للجماعة.

ومنذ عزل مرسي بقرار من قيادة الجيش في الثالث من يوليو/تموز تنظم الجماعة احتجاجات واسعة للمطالبة بإعادته للمنصب.

وقالت قيادة الجيش إنها وضعت خارطة طريق للمستقبل بعد أن طالب ملايين المصريين في مظاهرات في الشوارع بتنحي مرسي.

وشملت خارطة الطريق تعيين رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيساً مؤقتاً للبلاد، وتعيين حكومة مؤقتة لحين إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية في غضون أقل من عام.