عاجل

البث المباشر

البرادعي: لم أطلب إطلاق سراح مرسي مقابل فض الاعتصام

نائب الرئيس المصري أبلغ بيرنز بضرورة تسوية الأزمة بعيداً عن العنف

المصدر: العربية.نت

أكد الدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري للعلاقات الدولية، أنه لم يطلب إطلاق سراح الرئيس المصري المعزول محمد مرسي مقابل فض اعتصام جماعة الإخوان في القاهرة.

وقال البرادعي، في حديث لقناة "الحياة اليوم" المصرية، السبت 3 أغسطس/آب، "لم أهدد باستقالتي إذا تم فض اعتصام الإخوان".

وأشار إلى أن منظمة العفو الدولية أكدت العثور على جثث 11 ضحية تعرضوا للتعذيب والقتل في محيط اعتصام رابعة العدوية بالقاهرة.

وإلى ذلك، أعلن البرادعي في وقت سابق السبت، خلال لقائه نائب وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز، وبيرناردينو ليون ممثل الاتحاد الأوروبي لجنوب المتوسط، أن إيجاد حل للأزمة السياسية الحالية يجب أن يتم بعيداً عن العنف وفي إطار الحرص على سلامة المصريين وحقناً لدمائهم، إلا أن ذلك يتعين أن يجري في إطار دستور وقانون يحافظان على حقوق المصريين وعلى هوية مصر وتاريخها وثقافتها.

وأكد أنه من واجب الدولة القيام بكل ما يلزم للحفاظ على الاستقرار وأمن وممتلكات المواطنين على نحو يسمح بعودة حركة الاقتصاد التي يتطلبها دفع التنمية وإيجاد الوظائف للمواطنين المصريين.

من جانب آخر يستقبل د. البرادعي غداً الأحد وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد، لإطلاع الأخير على التطورات الداخلية، وبحث السبل التي يمكن من خلالها أن تسهم الإمارات العربية المتحدة في دعم الجهود المصرية لإيجاد مخرج من الأزمة السياسية الحالية.

إعلانات

الأكثر قراءة