واشنطن تنفي ترتيب لقاءات بين مسؤوليها وقيادات إخوانية

الخارجية الأميركية: تصريحات ماكين وغراهام لا تعبر عن موقفنا الرسمي

نشر في: آخر تحديث:

نفت الخارجية الأميركية ترتيب أي لقاءات بين مسؤولين أميركيين وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين في العاصمة واشنطن.

ومن جانبها، شككت جين بساكي، المتحدثة باسم الخارجية، في صحة التقارير التي تناقلتها صحف مصرية وإسرائيلية حول اللقاء المزعوم بين الرئيس باراك أوباما ورجل الأعمال الإخوانى ﺣﺴﻦ مالك، وقالت إنها لا تملك معلومات حول ذلك اللقاء، كما أنها تشك في صحة المعلومات التي تم تداولها، كما نفت بساكي تلقي الخارجية طلبات من دبلوماسيين أتراك أو أجانب لتنظيم لقاءات مشابهة، بحسب ما ورد في صحيفة "اليوم السابع".

وأكدت بساكي أن الموقف الأميركي من الوضع في مصر لم يتغير، معتبرة أن أي تصريحات مثيرة للجدل صدرت من النائبين بالكونغرس جون ماكين ولانسي غراهام تعبّر عن آرائهم الشخصية وليس عن الإدارة الأميركية.

وأضافت قائلة: "نحن نقدر جهود نواب الكونغرس لحل الأزمة المصرية، لكن تصريحاتهم التي تتعارض مع موقفنا الرسمي لا تعبر عن الولايات المتحدة، وتعبر فقط عنهم كأشخاص".