عاجل

البث المباشر

الصحة المصرية: قتلى الاشتباكات في أنحاء البلاد 525 شخصا

رئيس هيئة الإسعاف: الإصابات تنوعت بين طلقات نارية وطلقات خرطوش وإغماءات

المصدر: دبي - قناة العربية

أعلن الدكتور محمد فتح الله، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة الاشتباكات التي وقعت، الأربعاء، بالقاهرة والمحافظات إلى 525 حالة وفاة، و3717 مصابًا.

وقال فتح الله إن حصيلة الاشتباكات التي وقعت في القاهرة والمحافظات ارتفعت إلى 525 حالة وفاة، و3717 مصاباً حتى الآن، مشيراً إلى خروج 913 من المصابين من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتحسن حالتهم، بينما يتبقى 2790 آخرون تحت العلاج والملاحظة.

وأوضح أن عدد الوفيات بميدان رابعة بلغ 202 حالة وفاة، بينما بلغ عدد حالات الوفاة بميدان النهضة 87 حالة، وفي حلوان 29 حالة وفاة، و207 حالات وفاة بباقي المحافظات.

كما أفادت مراسلة قناة "العربية" بالإسكندرية بسقوط 20 قتيلاً و300 جريح في اشتباكات الإسكندرية.

هذا وأكد محمد سلطان، رئيس الهيئة المصرية للإسعاف، في تصريحات صحافية له مساء الأربعاء، أنه تنوعت الإصابات بين طلقات نارية، وطلقات خرطوش، وإغماءات، مبيناً أنه تم توزيع المصابين على المستشفيات المحيطة بأماكن الاشتباكات على كافة المحافظات، وذلك بحسب ما نقلت عنه صحيفة "اليوم السابع"، مشيراً إلى سقوط 2001 مصاب.

وأشار إلى أن مصابي القاهرة والجيزة متواجدون في مستشفيات: القصر العيني، القصر العيني الفرنساوي، أم المصريين، المنيل، الشرطة بالعجوزة، التأمين الصحي بمدينة نصر، مستشفى مدينة نصر، هليوبوليس، منشية البكري، الشرطة بمينة نصر، الحسين، الزهراء الجامعي.

28 جثة تحت منصة رابعة

وكانت مراسلة "العربية" في القاهرة أفادت بالعثور على 28 جثة تحت منصة رابعة العدوية عليها آثار تعذيب، وذلك بعد دخول قوات الأمن للميدان بعد فضّه من المعتصمين.

وأضافت أنه قد تم العثور على الجثث وهي في حالة تفحم تام، ما يشير إلى أنها موجودة في المكان من يومين أو أكثر. كما أفاد برؤيته لبعض الجثث الأخرى في حالة متفحمة تماماً قرب مسجد "رابعة العدوية".

وقال مسؤول من الإسعاف لقناة "العربية": "هناك جثث متفحمة تم احتجازها بجانب كشك الكهرباء، وأثناء اقتحام القوات احترق الكشك وتفحمت الجثث"، وأضاف أن الجثث لعدة أشخاص متوفين منذ فترة وكانت ملقاة بجانب الكشك، وتم نقل جميع الجثث إلى مشرحة زينهم.

وأضاف المسعف أن أنصار الإخوان اعتدوا على المسعفين أثناء تأدية عملهم ما أدى إلى وفاة أحد المسعفين، كما تم التعدي على إحدى سيارات الإسعاف وكان بها ضابط للشرطة مُصاب ما أدى إلى وفاته على الفور أيضاً.

إعلانات