عاجل

البث المباشر

ناشط حقوقي: حماية الأمن القومي تقتضي إجراءات استثنائية

المصدر: القاهرة – حمادة عبدالوهاب

قال محمد زارع، رئيس المنظمة العربية للإصلاح الجنائي، إن "حالة الطوارئ يتم إعلانها في أربع حالات: الأولى في حالة الحرب أو التهديد بالحرب، والثانية هي تعرض البلاد لوباء مثل الطاعون أو خلافه، والثالثة هي حدوث كوارث طبيعية، أما الحالة الرابعة هي الاقتتال الداخلي والذي يؤدي لحالة حرب أهلية وهي الحالة التي تمر بها البلاد اليوم".

وأضاف زارع، في حوار له ببرنامج "الحدث المصري"، أنه "من الممكن أن يتم فرض حظر التجوال إذا لزم الأمر فحماية الأمن القومي المصري تقتضى بعض الإجراءات الاستثنائية"، ضارباً مثلاً بما يحدث في أعظم الدول الديمقراطية بأن تلك الإجراءات تتخذها تلك الدول لحماية أمنها.

وأشار إلى أنه "في الماضي كانت هناك تخوفات من تطبيق الطوارئ لأنها تسمح بالحبس دون تحقيق ولمجرد الاشتباه وغيرها من الممارسات غير القانونية والمتنافية مع حقوق الإنسان، ولكن في الوضع الراهن معروف من هم المشتبه بهم وما هي تهمهم".

وتابع إن "ما كان يحدث في الفترة الأخيرة من جانب الإخوان جعل الوضع يزداد سوءاً لأنه لم يكن تظاهراً بالشكل المألوف، فلم تكن لهم مطالب مشروعة، وكان الاعتصام بعيداً عن السلمية والأهداف المشروعة لأنها تتكلم عن إسقاط الدولة، وقد سبق وقال الشعب كلمته فبات واجباً فضّ هذا الاعتصام مع عدم استخدام العنف والإفراط فيه.

إعلانات