خبير أمني: اعتقال قيادات الإخوان يؤثر سلباً على أنصارهم

مفاجآت غير سارة بانتظار من يفكر بالاعتداء على بيوت العبادة أو مقار الشرطة بسوهاج

نشر في: آخر تحديث:

قال اللواء فؤاد علام، وكيل جهاز مباحث أمن الدولة الأسبق، إن إلقاء القبض على عناصر التنظيمات السرية هو الأهم من ضبط محمد البلتاجي وعصام العريان.

وأضاف خلال حواره ببرنامج "الحدث المصري" عبر شاشة "العربية الحدث"، مساء الخميس، أن القبض على القيادات الإخوانية المعروفة لدى العامة يلقى ردود فعل إيجابية بينهم.

وأوضح وكيل جهاز مباحث أمن الدول الأسبق أن البلتاجي حاول استعطاف الجميع ببكائه على نجله عمار وابنته أسماء خلال مقطعي الفيديو الأخيرين له، مشيراً إلى أن الشعب المصري أصبح متحفزا بقوة ضد قيادات الإخوان وأعوانهم.

وأكد علام أن القبض على قيادات الإخوان يؤثر بالسلب على أنصار الجماعة والمتعاطفين معهم، مشدداً على أن الإخوان في حالة فشل ذريع أفقدهم التواصل التنظيمي.

وأشار إلى أن جهازي المخابرات الحربية والعامة في حالة عمل مستمر للإيقاع بالعناصر المسلحة التكفيرية. وقال إن "البلتاجي حاول تضليل الأجهزة الأمنية من خلال بث فيديوهات بدون تشويش حتى يوحي بأنه خارج البلاد".

البلتاجي "شو إعلامي"

من جانبه قال اللواء محمود زاهر، الخبير الاستراتيجي ضابط المخابرات السابق، إن محمد البلتاجي لا يمتلك القدرة أو الاحتكاك المباشر بقيادات التنظيمات المسلحة بسيناء، وأضاف أن قوات الأمن وضعت خطة محكمة للقبض عليه.

ووصف زاهر دور البلتاجي بـ"الشو الإعلامي" فيما يخص الإعلان عن الأحداث الإرهابية بسيناء، كون دوره يقتصر على توصيل تعليمات قيادات الإخوان إلى التنظيمات المسلحة بسيناء عبر وسائل الإعلام.

وأكد ضابط المخابرات السابق أن إلقاء القبض على القيادي الإخواني أسامة ياسين، وزير الشباب السابق، أهم من البلتاجي باعتباره عضواً في التنظيم الخاص.

وأشار الى أن جماعة الإخوان كانت تأمل في الوصول إلى المرحلة الثالثة من مخططهم وهو استعادة الحكم، لكن تم إحباط ذلك المخطط من قبل قوات الأمن عندما تم قطع رؤوس التمويل الخارجية عن الجماعة.

وقال إن "حادث المهندسين مدبر من قبل جماعة الإخوان لإحداث بلبلة والتأكيد على تواجدهم".

الرصيد الشعبي للإخوان في انخفاض مستمر

وفي سياق آخر كشف اللواء إبراهيم صابر، مساعد وزير الداخلية لأمن سوهاج، أن الاستعدادات الأمنية بالمحافظة لتظاهرات 30 أغسطس الداعي لها جماعة الإخوان المسلمين تسير على قدم وساق.

وقال إن "مَنْ سيفكّر في التعدي على المنشآت الشرطية أو دور العبادة فعليه انتظار مفاجآت غير سارة".

وأكد أن القوات ستتعامل بقوة وحزم بما يقرّه القانون مع الخارجين عن القانون، مشدداً على أنه تم نصب عدة أكمنة مدعومة بمدرعات.

وأضاف "الرصيد الشعبي لجماعة الإخوان المسلمين في انخفاض مستمر، ولن نسمح باختراق حظر التجوال".