أحكام عسكرية بسجن 52 إخوانياً.. بينهم واحد بالمؤبد

أول حكم قضائي يصدر ضد أعضاء من جماعة الإخوان منذ عزل الرئيس مرسي

نشر في: آخر تحديث:

قضت المحكمة العسكرية بالسويس (شمال شرق مصر)، اليوم الثلاثاء، ببراءة 12 متهماً والسجن المؤبد لواحد، والسجن المشدد لثلاثة متهمين، وبعقوبات تراوحت بين 5 و10 سنوات على 48 متهماً. جاء ذلك في حكمها الصادر اليوم ضد 64 متهماً من المتورطين في أعمال العنف والبلطجة بمدينة السويس خلال أحداث يومي 14 و16 أغسطس/آب الماضي.

وذكرت الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة أن النيابة العسكرية كانت قد وجهت لهم تهم استعمال القوة والعنف ضد عناصر التأمين التابعة للجيش الثالث الميداني المكلفة بتأمين المواطنين والمنشآت الحكومية والممتلكات العامة، وحيازة أسلحة خرطوش وذخيرة وعبوات حارقة وزجاجات المولوتوف.

وقد كفلت المحكمة كافة الضمانات للمتهمين ودفاعهم طبقاً لقانون الإجراءات الجنائية والاستماع إلى أقوال الشهود والاضطلاع على كافة المستندات وملفات القضايا، وأعطت الفرصة كاملة لدفاع المتهمين حتى اطمأنت عقيدة المحكمة إلى حكمها الصادر اليوم.

ويجري حالياً ترحيل المتهمين إلى السجون المدنية المختصة لتنفيذ العقوبة الموقعة عليهم.

ويعد هذا هو أول حكم قضائي يصدر ضد أعضاء من الإخوان المسلمين منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز إثر تظاهرات حاشدة وغير مسبوقة طالبت برحيله.

وألقت قوات الأمن القبض على العديد من قيادات وكوادر جماعة الإخوان المسلمين منذ إطاحة مرسي الذي أحالته النيابة العامة قبل يومين إلى محكمة الجنايات بتهمة التحريض على القتل أثناء ما يُعرف بأحداث الاتحادية وهي الاشتباكات التي وقعت بين أنصار الرئيس المعزول ومعارضيه أمام قصر الاتحادية الرئاسي في 5 ديسمبر/كانون الأول الماضي وقتل خلالها 7 أشخاص على الأقل من بينهم الصحافي الحسيني أبوضيف.