الهدوء يعود لوسط القاهرة بعد اشتباكات مع أنصار مرسي

مسيرة تضم نحو 200 من مؤيدي الرئيس المعزول حاولت الدخول إلى منطقة ميدان التحرير

نشر في: آخر تحديث:

عاد الهدوء إلى شارع طلعت حرب بوسط القاهرة، بعد عمليات كر وفر بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، وأهالي وأصحاب محلات بمنطقة وسط البلد، وذلك بعد أن حاولت مسيرة تضم نحو 200 من مؤيدي الرئيس المعزول الدخول إلى منطقة ميدان التحرير، الأمر الذي رفضه أهالي المنطقة تماماً.

وبحسب ما ورد في "بوابة الأهرام"، فقد تسبب ذلك في حدوث مشادات كلامية بين الجانبين أدت إلى تشابك بالأيدي وفرار أنصار مرسي إلى الشوارع الجانبية المحيطة بوسط القاهرة، كما لاحقهم الأهالي في الشوارع مما أدى إلى هروبهم خارج المنطقة.

وفي سياق متصل عادت حركة المرور إلى طبيعتها بعد أن تكدست السيارات بمنطقة طلعت حرب، بسبب خوف أصحابها من التوجه إلى شوارع وسط القاهرة.