"النور" السلفي يسعى إلى صفقة في تعديل الدستور المصري

ممثل الحزب أعلن ترحيبه بإلغاء المادة 219 مقابل تعديل المادة الثانية

نشر في: آخر تحديث:

أكد بسام الزرقا، ممثل حزب النور السلفي، في لجنة الخمسين لتعديل صياغة الدستور المصري، أن الحزب يرحب بإلغاء المادة 219 مقابل تعديل المادة الثانية من الدستور المصري.

وأضاف أن الحزب يقترح حذف كلمة "مبادئ" من المادة الثانية لتصبح المادة "الدين الإسلامي الدين الرسمي للدولة، واللغة العربية هي اللغة الرسمية، والشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع، نقلا عن قناة "العربية"، الأربعاء.

وأكد الزرقا، الثلاثاء، أن هناك خطوطا حمراء ستدفع الحزب لتعبئة المواطنين ضد التعديلات الدستورية، وهي هوية مصر، والعدالة الاجتماعية وتحصين بعض مؤسسات الدولة.

وتضع المادة 219 المثيرة للجدل تعريفا واسعا ومعقدا لمصطلح "الشريعة"، ما أثار مخاوف نشطاء من إيجاد سلطات دينية تتدخل في كافة الشؤون العامة.

ومن جانبهم، قال خبراء دستوريون إن إيراد مادة في الدستور لتعريف مصطلح يعد أمرا غير ملائم.

وانتخب عمرو موسى قبل أيام رئيسا للجنة الخمسين المكلفة بتعديل الدستور المصري، بحسب ما ورد في خارطة الطريق السياسية التي أعلنها وزير الدفاع المصري، الفريق أول عبد الفتاح السيسي في 3 يوليو/تموز الماضي.