أميركا تطالب السلطات المصرية برفع حالة الطوارئ

حثت على إحالة المواطنين الذين اعتقلتهم الشرطة أو الجيش للمحاكم المدنية

نشر في: آخر تحديث:

طلبت الولايات المتحدة الأميركية، الخميس، من الحكومة المدنية المصرية التي شكلها الجيش رفع حالة الطوارئ التي أعلنتها في 14 أغسطس/آب، والتي مددتها القاهرة، حليفة واشنطن، لمدة شهرين.

وقالت مساعدة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماري هارف: "ما زلنا نعارض فرض حالة الطوارئ وكما كنا منذ البداية. ونحث الحكومة الانتقالية على وضع حد لها فوراً".

وطلبت من القاهرة خلق "مناخ يمكن من خلاله لجميع المصريين من جميع الاتجاهات ممارسة حقهم في حرية التجمع والتعبير بسلام".

وحثت المسؤولة الأميركية أيضاً "الحكومة الانتقالية والجيش على إحالة المواطنين الذين اعتقلتهم الشرطة أو الجيش فقط أمام المحاكم المدنية".

ومددت السلطات المصرية الخميس لمدة شهرين حالة الطوارئ في مصر، التي تشهد اعتداءات منذ أن أطاح الجيش في الثالث من يوليو/تموز الرئيس محمد مرسي وفض مظاهرات أنصاره.

ولم تعتبر الولايات المتحدة أبداً عزل مرسي بأنه "انقلاب عسكري"، ولكنها دانت عمليات القمع، وطالبت بعودة الديمقراطية.