رواد مواقع التواصل يستقبلون قرار حظر "الإخوان" بطريقتهم

نشطاء "فيسبوك" يتداولون شعارات ساخرة مثل "حلو يا حلو.. والإخوان اتحلوا"

نشر في: آخر تحديث:

بعد أن قضت محكمة عابدين أمس الاثنين بحظر أنشطة جماعة الإخوان المسلمين، وأي مؤسسة تابعة لها أو متفرعة منها، تحولت شبكات التواصل الاجتماعي وبالأخص موقع "فيسبوك" إلى ساحة للتعليق على الحكم.

وبحسب ما رصدته العربية.نت، فإن الأغلبية استقبلوا الحكم بمقولة رمضانية شهيرة، ولكن بتصرف يليق بالموقف قائلين "حلو يا حلو.. والإخوان اتحلوا"، بينما ذهب البعض الآخر لاقتباس إحدى أغنيات المطربة اللبنانية إليسا مع تغيير بسيط في كلماتها، حيث وصفوا شعور الجماعة بعد الحكم بأنها تقول "محظورة بجد ومش بنطق ولا عارفة أرد".

كما ظهرت أغنية عبدالحليم حافظ للتعليق على الحكم، حيث قال "صورة صورة صورة.. كلنا كده عايزين صورة.. صورة للمرشد وجماعته بعد ما رجعت محظورة".

واستغل البعض تعليقه على الحكم من خلال الشبكات الإلكترونية، فقرروا السخرية مما جرى بتعليقات تناسب ما يجري عبر "فيسبوك"، حيث قالوا إن الإخوان سينظمون مليونية تحمل اسم "مليونية الـPoke والشرعية" لفك الحظر.

مشهد مكرر للمرة الخامسة

ويعد هذا الحكم الصادر هو الخامس من نوعه، بعد أن تكرر في عام 1948 على يد الملك فاروق، وبعدها في عام 1954 على يد مجلس قيادة الثورة، ثم عام 1977 بعد أن تقدم عمر التلمساني بطعن على قرار مجلس قيادة الثورة، لتكون المرة قبل الأخيرة في عام 1992 بعد أن رفضت محكمة القضاء الإداري الطعون المقدمة من جماعة الإخوان لعدم وجود كيان قانوني لها.

تعددت القرارات والنتيجة واحدة، وهو ما جعل البعض عبر "فيسبوك" يرى أن ما يجري من قبل الجماعة هو غباء سياسي، عرفوه بكونه تكرار نفس الفعل بنفس الطريقة، أكثر من مرة، وانتظار نتيجة مختلفة كل مرة.

كما أكد عدد من الصفحات الثورية أن جماعة الإخوان تم حظرها شعبياً قبل أن تحظر قانونياً، والدليل هو ما جرى في ثورة 30 يونيو التي عزلت الرئيس محمد مرسي.

"محمد محمود" يبارك الحكم

ونظراً لكون شارع محمد محمود أصبح يشير إلى الموقعة التي جرت بداخله بين الثوار وقوات الأمن، والتي كانت سبباً في العداء الذي جرى بين الإخوان والثوار، فقد أصبح من أهم المناطق الثورية، حيث كان محبوه يتابعون الحكم باهتمام، حتى إنه تم تعليق لافتة في بداية الشارع الذي يعد أحد مداخل ميدان التحرير تحمل جملة "الشعب حل الجماعة"، وذلك بحسب ما نشره النشطاء عبر "فيسبوك".

وعلى نهج ما ظهر في الفترات الماضية من البعض الذي أكد أنه لا ينتمي لجماعة الإخوان ولكنه يحترمهم قائلاً "أنا مش إخوان بس باحترمهم" من أجل إخفاء صلته بهم، سخر نشطاء قائلين "قريباً.. أنا مش محلول بس باحترمهم".

وفي نفس السياق تذكر البعض للرئيس المعزول مقولة "الستينيات وما أدراك ما الستينيات" ولكنهم غيروها لتصبح "2013 وما أدراك ما 2013".