عاجل

البث المباشر

لجنة الـ50 تنتهي من تعديل مواد متعلقة بمهام رئيس البلاد

المصدر: دبي - قناة العربية

انتهت لجنة الخمسين من تعديل المواد الخاصة بمهام رئيس الجمهورية في باب نظام الحكم في الدستور المصري. وقد أعلن التعديلات محمد سلماوي، المتحدث الرسمي للجنة الخمسين، في مؤتمر صحافي، وقال إنه سيتم عرضها على اللجنة العامة للمناقشة بعد انتهاء لجنة الصياغة من عملها.

يذكر أن نظام الحكم المصري وصلاحيات الرئيس هي إحدى أكثر أبواب الدستور المصري الجديد إثارة للجدل، فالتعديلات طالت معظم المواد المدرجة في هذا الباب بدءاً من اليمين الدستورية.

أبرز التعديلات التي طرأت على هذا الباب كان في المادة 121 والمتعلقة برئيس الوزراء حيث تنص المادة المعدلة على أن يكلف رئيس الجمهورية رئيساً لمجلس الوزراء من الحزب الحائز على الأكثرية في البرلمان.

وأثارت المادة جدلاً لدى البعض ولاسيما في ظل وجود اتجاه لجعل نظام الانتخابات البرلمانية فردياً، ما دفع ببعض فقهاء الدستور إلى التأكيد على عدم وجود أي تناقض بين نص المادة والنظام البرلماني الفردي باعتبار أن الأكثرية البرلمانية تختلف عن الأغلبية الحزبية.

وتضمنت التعديلات الدستورية في هذا الباب أيضاً المادة 125 التي تنص على أن "يضع رئيس الجمهورية بالاشتراك مع رئيس مجلس الوزراء السياسة العامة للدولة ويشرفان على تنفيذها على النحو المبين في الدستور".

كما يتضمن المادة ١٢٧ التي تنص على أن "رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة لا يعلن الرئيس حالة الحرب أو يرسل القوات خارج البلاد إلا بعد موافقة مجلس الشعب".

وتمت إضافة: "إذا كان مجلس الشعب منحلاً يجب أخذ رأي المجلس الأعلى للقوات المسلحة وموافقة مجلس الوزراء ومجلس الدفاع الوطني".

أما المادة ١٣٠ فتنص على أن "العفو عن العقوبة أو تخفيفها بعد أخذ رأي مجلس الوزراء ولا يكون العفو شاملاً إلا بموافقة أغلبية أعضاء مجلس الشعب"، وهي المادة التي شدد البعض على ضرورة أن تخرج بهذه الصياغة منعاً لتكرار ما حدث في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي الذي انفرد بإصدار العفو عن مئات المعتقلين الذين كانوا مصنفين ضمن العناصر المتشددة وهو ما يراه البعض السبب الرئيس فيما وصل إليه الوضع الأمني في سيناء اليوم.

إعلانات