عاجل

البث المباشر

ضريح عبد الناصر يتحول إلى قبلة الساسة والمواطنين

السيسي وحمدين صباحي أبرز الزائرين في ذكرى رحيله.. وسيدات يبكين على القبر

المصدر: دبي - حسام عبدربه

تحول ضريح الزعيم المصري الراحل جمال عبدالناصر في ذكرى رحيله الـ43 إلى قبلة السياسيين والمواطنين المصريين، حيث زاره وزير الدفاع المصري، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، وحمدين صباحي، مؤسس التيار الشعبي المصري. وتوافد على الضريح العشرات، فيما شوهدت نساء يبكين على الضريح، ويقلن" السيسي من بعدك يا جمال".

وتأتي ذكرى رحيل عبدالناصر والإقبال على زيارة ضريحه في ظل أزمة طاحنة ناشبة في البلاد منذ ثورة 25 يناير 2001 عنوانها البحث عن زعامة.

وزار الفريق أول عبدالفتاح السيسي، السبت، ضريح جمال عبدالناصر في كوبري القبة، لمدة نصف ساعة، ووضع على قبره إكليلاً من الزهور، وكان في صحبته الكاتب الصحافي محمد حسنين هيكل، والمهندس عبدالحكيم جمال عبدالناصر، نجل الرئيس الراحل، وكمال أبوعيطة، وزير القوى العاملة. وشوهد السيسي يحتضن المهندس عبدالحكيم نجل جمال عبدالناصر ويقبله، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وتم فتح طريق الخليفة المأمون المفضي إلى الضريح في وسط القاهرة بعد مغادرة السيسي، كما سمحت قوات الشرطة العسكرية للمواطنين بدخول ضريح عبدالناصر لقراءة الفاتحة على روحه.

وفيما توافد مواطنون على زيارة الضريج إحياء للذكرى، بكت نساء على الضريح، وهن يقلن "السيسي من بعدك يا ناصر".

ويرشح مواطنون بقوة ترشيح السيسي لرئاسة الجمهورية، بعد دوره في الإطاحة بحكم الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مرسي، في 3 يوليو الماضي.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حملات ترشح السيسي للرئاسة باعتباره الزعيم القادم لمصر.

ومن ناحية أخرى، نفت المؤسسة العسكرية المصرية حتى الآن أي بادرة لترشيح السيسي لانتخابات الرئاسة المصرية القادمة.

وفي سياق الاحتفالية، كتب حمدين صباحي، مؤسس "التيار الشعبي"، السبت، في حسابه على "تويتر"، تعليقاً على ذكرى رحيل جمال عبدالناصر: "(أما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض).. لهذا عاش جمال عبدالناصر".

ومن جانبه، قال حسام مؤنس، المتحدث باسم "التيار الشعبي" في حسابه على "تويتر": "رحل عبدالناصر الإنسان والزعيم وبقي مشروعه الوطني متجدداً ملهماً، مؤكداً أنه الحل الحقيقي لمصر وأمتها". وأضاف: "ستبقى خالداً يا ناصر في عقول وقلوب الناس".

ويعتبر صباحي من رموز التيار الناصري في مصر. وخسر في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة المصرية، وحل ثالثاً بعد مرسي، وأحمد شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس الأسبق، حسني مبارك.

وتحتفل أسرة جمال عبدالناصر، السبت، بالذكرى الـ43 على رحيله، أمام ضريحه في كوبري القبة، بوضع أكاليل الزهور على قبره، وقراءة الفاتحة.

كلمات دالّة

#السيسي, #عبد الناصر

إعلانات