حكومة مصر تسعى إلى تقنين احترام العلم والسلام الوطني

مشروع قانون يفرض عقوبات بالحبس والغرامة على المنتهكين

نشر في: آخر تحديث:

وافق مجلس الوزراء المصري، خلال اجتماعه الأربعاء، على مشروع قرار رئيس الجمهورية بقانون بشأن احترام العلم المصري والسلام الوطني.

وأبرز ما تضمنه المشروع، هو النص على أن "إهانة العلم المصري وعدم الوقوف احتراما عند عزف السلام الوطني في مكان عام، أو بإحدى طرق العلانية يعتبر جريمة يعاقب فاعلها بالحبس مدة لا تزيد على 6 أشهر وبغرامة لا تزيد على 5 آلاف جنيه أو بإحدى العقوبتين".

وشهدت البلاد منذ صعود الإخوان إلى السلطة عقب ثورة 25 يناير 2011، حالة من عدم احترام السلام والعلم الوطني، وخاصة من قبل المنتمين إلى تيارات دينية.

وأثارت تلك الوقائع التي حدث بعضها داخل أروقة البرلمان المصري، قبل حله بقرار من المحكمة الدستورية العليا، حالة من الاستنكار بين الأوساط الشعبية.

ويسعى النظام المصري الجديد إلى تأكيد الهوية المدنية للدولة، وهو ما طالب به المتظاهرون في 30 يونيو.