عاجل

البث المباشر

علام: زيارة آشتون للقاهرة تدخل في الشأن الداخلي المصري

وزارة الخارجية تؤكد أنها لا تحمل أي مبادرات للوساطة بين الحكومة والإخوان

المصدر: القاهرة - حمادة عبدالوهاب

قالت السفيرة جيلان علام، مساعد وزير الخارجية الأسبق وعضو المجلس المصري للعلاقات الخارجية، إن زيارة كاثرين آشتون، الممثلة العليا لسياسات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، لمصر تختلف هذه المرة عن زيارتيها السابقتين، حيث إن الوضع المصري على الأرض قد اختلف عن الفترة السابقة، والموقف العربي واضح في دعم خارطة السلطات القائمة وخارطة الطريق.

وأضافت علام، في حوارها ضمن برنامج "الحدث المصري" على قناة "العربية الحدث" مساء الثلاثاء: "إننا كمصريين نعتبر أن الزيارة هي تدخل في الشأن الداخلي المصري، ولكن الأوروبيين لا يرونها على هذا النحو، ويعتبرون أن مصر تمثل الجهة الجنوبية للبحر المتوسط والاتحاد الأوروبي".

وتابعت أن الاتحاد الأوروبي يرى أن جماعة الإخوان لا تزال تملك بعض الأوراق على الأرض ولابد من التعامل مع هذه الجماعة من أجل الوصول إلى تسوية سياسية تؤدي إلى حالة من الهدوء في مصر التي تمثل قلب منطقة الشرق الأوسط ولها أهمية كبرى على المستوى الإقليمي.

وأشارت إلى إنه لا داعي من مقابلة آشتون مع الرئيس المعزول لأنها قد قابلته في مرة سابقة، والمقابلة هذه المرة لا قيمة لها إذا تمت.

ونوهت إلى أنه على الاتحاد الأوروبي أن يلعب دوراً أكبر في حل مشاكل المنطقة بحكم العلاقات التاريخية الكبيرة بين المنطقة ودول الاتحاد، ولكنها دوماً ما تسير في ركب الولايات المتحدة الأميركية، وعليها أن تخرج من هذا الركاب وتجد لنفسها طريقها الخاص في التعامل مع قضايا المنطقة.

جدول زيارة آشتون لمصر

من جهته، قال السفير الدكتور بدر عبد العاطي، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية المصرية، إن اللقاءات التي ستجريها آشتون خلال زيارتها لمصر سوف تتطرق لعدد من الملفات أهمها العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي وسبل تفعيلها في المجالات المالية والتجارية والاقتصادية والاجتماعية، وتطورات المشهد الداخلي خاصة فيما يتعلق بتنفيذ خارطة الطريق التي توافقت عليها القوى السياسية المصرية والتحديات الأمنية التي تواجهها البلاد في ظل أعمال العنف والإرهاب الأخيرة.

وأضاف عبد العاطي، في مداخلة هاتفية، إن آشتون ستستهل لقاءاتها في مصر بلقاء الأربعاء مع وزير الخارجية نبيل فهمي، كما يستقبلها الرئيس المستشار عدلي منصور بعد غد الخميس. كما ستلتقي آشتون كذلك مع رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي ووزير الدفاع القائد العام للقوات المسلحة الفريق عبد الفتاح السيسي وكذلك مع نائب رئيس الوزراء الدكتور زياد بهاء الدين.

ورداً على سؤال حول لقاء آشتون مع ممثلين لحزب "الحرية والعدالة"، قال المتحدث الرسمي إن حزب "الحرية والعدالة" حزب موجود، وقياداته الذين تلتقيهم آشتون ليس مفروضاً عليهم أي حظر وليس عليهم اي أحكام قضائية.

ونفى إمكانية أن تقوم آشتون بجهود للوساطة في الشأن المصري أو مراقبة الأوضاع الداخلية، مؤكداً أنه لا يمكن القبول أو السماح بوساطة من أي طرف أجنبي أياً كان فيما يتعلق بالشأن الداخلي وأن تحقيق المصالحة هي مسؤولية المصريين وحدهم، وأن الشعب المصري هو الوحيد الذي له حق مراقبة الوضع الداخلي وتحديد مستقبله.

إعلانات