عاجل

البث المباشر

خطة مشتركة بين الشرطة والجيش لتأمين محاكمة مرسي

المصدر: العربية.نت

تعكف وزارة الداخلية المصرية حالياً على وضع خطة مشتركة مع القوات المسلحة لتأمين مقر وجلسات محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى، الذى لم يتم الاستقرار عليه حتى الآن، بحسب ما نقلت صحيفة "اليوم السابع" عن مصدر أمني رفيع، حيث أوضح أنه توجد مفاضلة بين معهد أمناء الشرطة بطرة وأكاديمية الشرطة بالتجمع الأول، حيث إن مكان انعقاد الجلسة سيتم تحديده وفقاً لقرار محكمة الاستئناف.

يذكر أن اختيار مكان المحاكمة يخضع لعدة عوامل، منها القدرة على التأمين بالخارج للجلسات، وتأمين هيئة المحكمة والمتهمين والمحامين والإعلاميين الذين من المقرر أن يحضروا الجلسات.

إلا أن هناك نوعا من التفضيل لمعهد أمناء الشرطة بطرة البلد، لكونه الأكثر تأميناً والأفضل من حيث الموقع ولتواجده في مكان إستراتيجي بالنسبة للقوات للتأمين من سجن طرة.

وكان مصدر أمني قد صرح بأن أجهزة الأمن لن تقوم بإحضار الرئيس السابق محمد مرسي وبعض قياديي حزب "الحرية والعدالة" ونشطاء الإخوان المسلمين لحضور الجلسة الأولى من المحاكمة، والمقرر عقدها يوم 4 نوفمبر المقبل.

وعلل المصدر بأن ذلك الإجراء قد يتخذ تحسباً لتظاهرات محتملة من جانب أعضاء الإخوان المسلمين والتي من الممكن أن تؤثر على سير المحاكمة.

إلا أن مصدراً قضائياً شدد على وجوب حضور محمد مرسي وجميع المقبوض عليهم المحالين في قضية قتل المتظاهرين بأحداث الاتحادية، ولا يجوز انعقاد المحاكمة بدونهم.

وأشار المصدر إلى أنه يجوز للجهة المكلفة بإحضار المتهم أن تقدم اعتذاراً مسبقاً بعدم إمكانية إحضار المتهم لدواعٍ أمنية وفى هذه الحالة يجب على المحكمة تأجيل القضية لحين إحضار المتهم ولا تقيد المحكمة بمدد محددة لتأجيل القضية، حتى ولو تجاوز ذلك العام بشرط أن تحرص المحكمة على عدم تجاوز مدة العامين حتى لا يخلى سبيل المتهم طبقاً لنص المادة 143 من قانون الإجراءات الجنائية، موضحاً أنه يمكن للمحكمة تغريم قوات الأمن لعدم إحضارها المتهم ما لم تقدم اعتذاراً مسبقاً.

إعلانات

الأكثر قراءة