الاعتداء على طاقم "العربية" في تظاهرات جامعة الأزهر

طلاب الإخوان يطالبون بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي

نشر في: آخر تحديث:

شهدت جامعة الأزهر، صباح الأحد، مظاهرات لطلاب من مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي مطالبين بعودته، وقام بعض الطلاب بتسلق المبنى الإداري للجامعة ورسم شعار "رابعة" على جدران المبنى.

وقالت راندة أبوالعزم، مديرة مكتب قناة "العربية" في القاهرة، إنه حدث اعتداء على طاقم تصوير "العربية" في جامعة الأزهر، وإن طلاب الإخوان استولوا على الكاميرا والأوراق الشخصية للطاقم.

وأكد الدكتور نائب رئيس جامعة الازهر، د. إبراهيم الهدهد، أن "قوات الشرطة لم تقتحم حرم الجامعة أثناء تظاهرات الطلاب داخل الجامعة، ولكن الطلاب هم الذين خرجوا الى الشارع ما أدى إلى تعامل الشرطة معهم بقنابل الغاز".

واعتبر في حديثه لـ"العربية.نت" أن "الجامعة غير مسؤولة عن الأمن خارج أسوارها، وما حدث هو تجاوز للتظاهرات السلمية وكتب الطلاب عبارات غير أخلاقية على بعض مباني الجامعة.. وحاولوا اقتحام المبنى الاداري للجامعة ولكن أمن الجامعة الاداري تعامل معهم".

وفي سياق آخر، أعلن الهدهد أنه لا تعليق للدراسة بجامعة الازهر بسبب تظاهرات اليوم.

وفي المقابل قام طلاب الاخوان بقطع طريق النصر أمام الجامعة، متهمين الشرطة المصرية باقتحام الحرم الجامعي واطلاق الغاز المسيل للدموع بالإضافة الى استخدام طلقات خرطوش.

وشهدت جامعة الأزهر خلال حكم مرسي عدة تظاهرات بسبب وقائع تسمم في الوجبات الخاصة بسكن الطلاب تسببت في وفاة طالب على الأقل.
وتسيطر عناصر جماعة الإخوان على اتحاد الطلاب في جامعة الأزهر منذ الانتخابات الأخيرة.

وتحشد الجماعة تظاهرات ضد الحكومة القائمة، وذلك منذ عزل الرئيس المنتمي للجماعة، محمد مرسي، في 3 يوليو الماضي.