مقتل شرطي بمدينة العريش برصاص مجهولين

تعرّض لإطلاق النار أثناء ذهابه إلى عمله بحي الزهور

نشر في: آخر تحديث:

لقي شرطي مصرعه صباح اليوم بمدينة العريش برصاص مجهولين، وقال شهود العيان "إن شرطياً تعرّض لإطلاق النار من قبل مسلحين مجهولون بحي الزهور بالعريش، أثناء ذهابه إلى عمله، حيث قاموا بإطلاق النار عليه وأصيب بنحو 7 طلقات في مناطق مختلفة في جسمه".

وقد تم استدعاء سيارة الإسعاف لنقل الشرطي إلى مستشفى العريش.

ولم تكن هذه الحالة الأولى حيث أفادت مصادر أمنية وطبية بمقتل شرطيين، في وقت سابق، وإصابة ستة من جنود الأمن المركزي في هجوم على حافلة للشرطة بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء بمصر.

وقال مصدر إن قذيفة صاروخية أصابت الحافلة تلاها إطلاق نار كثيف عليها.

وذكرت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية أن مسلحين أطلقوا النار بكثافة على إحدى حافلتين كانتا تقلان جنوداً للأمن المركزي وترافقهما مدرعة لتأمينهما في شمال سيناء.

ويعتقد أن جماعات مسلحة تؤيد الرئيس المعزول محمد مرسي تقف وراء تصاعد في الهجمات على أهداف للشرطة والجيش بشمال سيناء التي ضعفت القبضة الأمنية فيها عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في انتفاضة شعبية عام 2011.

وعزلت قيادة الجيش مرسي في يوليو الماضي بعد عام من تنصيبه وسط احتجاجات شعبية واسعة على سياساته.