عاجل

البث المباشر

سيناريوهات الرجل القادم في مصر بين السيسي والآخرين

المصدر: العربية.نت

سيناريوهات الرجل القادم في مصر بين السيسي واحتمالات الآخرين، دراسة حديثة صادرة عن "معهد العربية للدراسات" كتبها الصحافي والمحلل السياسي المصري الأستاذ عبد الله السناوي، يتناول فيها مسألة الرئاسة المصرية بعد ثورة يونيو، واحتمالات ترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسي وعوائق هذا الترشح، وتحدياته، وكذلك الاحتمالات الأخرى التي تشمل ثلاثة وجوه عسكرية هي الفريق أحمد شفيق والفريق سامي عنان واللواء مراد موافي، وكذلك الوجوه المدنية المحتملة الأخرى للترشح للرئاسة كذلك والتي يأتي في مقدمتها حمدين صباحي الذي كان الحصان الأسود في الانتخابات الرئاسية السابقة، وأكد استعداده لتأييد السيسي حال ترشحه بناء على البرامج والأهداف شراكة مبادئ وبرامج لا شخصيات.

ويؤكد عبد الله السناوي أن الأحداث قد دعت السيسي بتعقيداتها إلى صدارة المشهد وآلت إليه بإزاحة الرئيس السابق محمد مرسي، غير أن صعوده الرئاسي تحوطه تحديات أقرب إلى ألغام، وجد نفسه أمام خيارات صعبة قبل حسم سؤال السلطة في 3 يوليو، وقد سمع شخصيات تهديدات الشاطر وبديع بحرب أهلية قبل عزل الرئيس السابق، ويفسر الكاتب في رفض السيسي لفكرة ترشحه، وإصراره أن يحفظ التاريخ صورته كـ "منقذ لا رئيس"، أو الرجل الذي أنقذ بلاده من احتراب أهلي ودولته من انهيار أمنها القومي، وأعاد تصحيح مسارها من جديد على خطى الدولة الديمقراطية الحديثة ولم يطلب رئاسة يمسك بمقاليدها عبر صناديق اقتراع نزيهة، ثم مانع في الضغوط التي تزايدت عليه وأعلن رفضه الترشح للرئاسة مرة بعد أخرى بأقوال معلنة من بينها أن "شرف تنفيذ إرادة الشعب أكبر من شرف حكم مصر".

ولكن يؤكد السناوي على أن عدم ترشحه سيصنع مشاكل كبيرة سواء في التحديات القائمة أو في خلخلة وشقاق بنية السلطة وعلاقة الدولة والجيش وسائر مؤسسات الدولة، كما أنه لا يمنع صعود عسكري آخر للسلطة في ظل الطلب المصري الشعبي الباحث عن رجل قوي في المرحلة القادمة، وعن استقرار يواجه تحديا داخليا وخارجيا.

إعلانات