مناوشات متفرقة بين الإخوان والأهالي على وقع محاكمة مرسي

إصابة شخصين بطلقات خرطوش بمنطقة المنشية في مدينة الإسكندرية

نشر في: آخر تحديث:

أسفرت الاشتباكات التي اندلعت بين قوات الأمن وأنصار جماعة الإخوان المسلمين، الاثنين، أمام محكمة المنشية بالإسكندرية عن إصابة شخصين بطلقات خرطوش.

وقال مصدر طبي إن المصابين تم نقلهم إلى مستشفى جامعة الإسكندرية المركزي لتلقي العلاج.

ووصلت تعزيزات أمنية لمقر محكمة الإسكندرية الابتدائية عقب نشوب اشتباكات بين الأهالي وأعضاء جماعة الاخوان المسلمين بمحيط المحكمة.

وكانت اشتباكات قد نشبت بين أعضاء جماعة الإخوان المسلمين وأهالي منطقة المنشية عقب ترديد مؤيدي الرئيس المعزول هتافات مناوئة للقوات المسلحة، وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة والزجاجات الفارغة وسُمع دويّ إطلاق أعيرة نارية.

كما وقعت أحداث شغب بين قوات الأمن وطلاب الإخوان المسلمين أمام مجمع الكليات الطبي بمنطقة محطة الرمل وسط الإسكندرية، وألقت قوات الأمن القبض على عدد من المتظاهرين.

تظاهرات أمام دار القضاء

وعلى صعيد متصل تظاهر عدد من أنصار الإخوان المسلمين بمحيط مبنى دار القضاء اليوم تزامناً مع محاكمة الرئيس المعزول، ورفع المتظاهرون شعارات لرابعة مرددين هتافات ضد الجيش المصري، ما أثار حفيظة مؤيدي القوات المسلحة ودفعهم للاشتباك معهم ليشهد المكان حالة من الكر والفر.

وقام الجانبان بتبادل إلقاء الحجارة ولم تسفر الاشتباكات عن أية إصابات وسط حالة من التكدس المروري.

عنف بالزقازيق

وفي محافظة الشرقية سجّلت اشتباكات بمدينة الزقازيق، حيث وقعت تصادمات عنيفة بين الأهالي ومتظاهرين من جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بعد تجمع أعضاء الجماعة أمام المحكمة الكلية، ما أدى لارتباك مروري في المنطقة، وأثار غضب سائقي مواقف الأجرة والركاب وأهالي المنطقة، حيث دارت مشادات كلامية سرعان ما تحولت إلى اشتباكات وتراشق بالحجارة، كما سمع دوي إطلاق نار.

وأطلقت قوات الأمن المتمركزة أمام المحكمة القنابل المسيلة للدموع، وحدثت عمليات كر وفر بين عناصر الإخوان والأمن.

من ناحية أخرى، دعت كل القوى الثورية بالمحافظة من خلال مكبرات الصوت إلى النزول للشارع والتجمّع أمام المحافظة والمنشآت الحكومية لحمايتها من أي هجمات إرهابية، كما انطلقت مسيرة مؤيدة للجيش من أمام جامعة الزقازيق مروراً بمنزل الرئيس المعزول وديوان عام المحافظة إلى ميدان الزراعة مكان الاشتباكات حاملين مكبرات الصوت.

إلى ذلك، شرعت الأجهزة الأمنية في سجن برج العرب بفرض اجراءات أمنية غير مسبوقة تحسبا لنقل مرسى اليه عقب انتهاء المحاكمة.

وقال مصدر أمنى إن الاجراءات تتم ضمن خطة أمنية محكمة تشمل 3 سجون لتكون على استعداد لاستقبال الرئيس المعزول.