منصور ينعى ضابطاً كبيراً بالأمن الوطني اغتيل بالقاهرة

الرئيس المصري يؤكد أن الحادث لن يثنيها عن مواصلة الحرب ضد الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت رئاسة الجمهورية المصرية، الاثنين، بياناً نعت فيه بشدة اغتيال ضابط برتبة مقدم في جهاز الأمن الوطني على يد عناصر إرهابية بمدينة نصر بالقاهرة أمس الأحد.

وقال الرئيس المؤقت، عدلي منصور، إن المقدم محمد مبروك، الضابط بقطاع الأمن الوطني، قضى أمس شهيداً للواجب والوطن، وإن مصر لن تنسى شهداءها الأبرار الذين لم يبخلوا بحياتهم في سبيل الدفاع عن وطنه.

كما قال الرئيس منصور في البيان الصادر، إن مصر ستنتصر على الإرهاب، وإن دماء وأرواح رجال الشرطة وما يبذلونه من تضحيات في سبيل الذود والدفاع عن الوطن، إنما يزيدنا تصميماً وعزيمة في حربنا ضد الإرهاب.

وختم البيان راجياً من الله أن يتغمد المقدم برحمته ويلهم أسرته الصبر والسلوان.

وفي السياق، فتحت النيابة العامة تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث، وتعقب الجناة المجهولين حتى هذه اللحظة.

وسبق اغتيال ضابط الأمن الوطني، محاولة استهداف وزير الداخلية، اللواء محمد إبراهيم بواسطة سيارة مفخخة، وأعلنت في أعقابها جماعة تطلق على نفسها بيت المقدس التي تتخذ من سيناء مقراً لها، مسؤوليتها عن الحادث.