حبس أحمد دومة 4 أيام بتهمة التجمهر والتعدي على الأمن

أبرز رموز ثورة يناير قيد الاعتقال بقرار من النيابة لخرقهم قانون التظاهر

نشر في: آخر تحديث:

قررت نيابة وسط القاهرة، مساء الثلاثاء، حبس الناشط السياسي أحمد دومة لاتهامه في أحداث العنف أمام محكمة عابدين والتظاهر بدون إذن أو إخطار السلطات المختصة، واستعمال القوة بالاعتداء بالضرب على موظفين عموميين

ووجهت النيابة لدومة أيضا اتهامات تتعلق بالاعتداء على قوات الأمن المكلفة بتأمين مقر محكمة عابدين وإحداث إصابات بهم والتجمهر، وتعطيل المواصلات وتكدير الأمن العام وذلك أثناء تسليم الناشط السياسي أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 أبريل، لنفسه بتهمة الاشتراك في ارتكاب جرائم التجمهر، والتحريض على تنظيم مظاهرة أمام مجلس الشورى الأسبوع الماضي.

يذكر أنه تم خلال الأيام الماضية القبض على أبرز نشطاء ورموز ثورة يناير المصرية 2011 ووضعهم قيد الاعتقال وسجنهم لمدد تتراوح من 4 أيام إلى 15 يوما على ذمة عدة قضايا تتعلق بخرق قانون التظاهر الذي يرفضه النشطاء، وكان من بينهم علاء عبدالفتاح، وأحمد ماهر، كما صدر قرار بضبط وإحضار الناشط محمد عادل، وأخيرا أحمد دومة.

وكانت نيابة وسط القاهرة قد بدأت التحقيقات مع الناشط السياسي أحمد دومة ظهر اليوم بعد القبض عليه من منزله ووجهت له تهم تعطيل مصالح المواطنين وتعريضهم للخطر، وقطع الطريق، والاشتراك في التعدي على موظف عام أثناء تأدية وظيفته والسرقة بالإكراه، والبلطجة، وخرق قانون التظاهر دون إذن مسبق.

وكانت الشرطة المصرية قد ألقت القبض على أحمد دومة ظهر اليوم الثلاثاء من منزله طبقا لأمر ضبط وإحضار من النيابة.