منع هيئة الدفاع عن مرسي من زيارته بالسجن

كانت تهدف للاطمئنان على صحة الرئيس المعزول وطريقة تعامله بالسجن

نشر في: آخر تحديث:

رفضت إدارة سجن "برج العرب" دخول هيئة دفاع الرئيس المعزول محمد مرسي إلى مقر السجن، وذلك عقب حصولهم على إذن من النيابة العامة بزيارته. وأرجعت إدارة السجن الرفض إلى دواعٍ أمنية، الأمر الذي أثار غضب هيئة دفاع المعزول وتشكيكهم في وجود مرسي داخل برج العرب، خاصة وأن رفض دخولهم جاء عقب استخراج التصريحات الرسمية، وعقب رفض طلب سابق لمنع زيارة نجل مرسي لوالده.

وقال علي كمال، عضو هيئة الدفاع عن الرئيس المعزول، إن قوات الأمن بسجن برج العرب بسبب دواعٍ أمنية غير معلومة تمنع الزيارة داخل السجن لجميع المواطنين، على الرغم من حصولهم على تصريح بالزيارة من المستشار مصطفى خاطر، ووصلهم إلى السجن في تمام الساعة التاسعة صباحاً، ووقوفهم لأكثر من ساعة عند الحاجز الأمني.

يأتي ذلك عقب أيام من رفض الجهات المختصة منح تصريح لنجل مرسي "أسامة" بزيارة والده داخل السجن.

وقال أسامة محمد مرسي: "تم منعي من زيارة السيد الرئيس كمحامٍ رغم حصولي على تصريح قضائي بزيارته ومنعت تعسفاً دونما سند من قانون".

ونفي مصدر مطلع بمصلحة السجون، ما تردد عن نقل الرئيس المعزول محمد مرسي من سجن "برج العرب"، مشيراً أنه مازال داخل السجن، وحالته الصحية مستقرة.

وأكد المصدر أن كل ما أثير عن نقل مرسي من السجن هو ادعاء لا أساس له من الصحة، ولا يمكن أن يفسر رفض زيارة لأسباب أمنية بهذا الشكل.

وأضاف أن مرسي استقبل منذ ما لا يقل عن شهر نجله وكامل هيئة دفاعة في السجن، وقبلها استقبل أسرته، ضمن موافقة وزير الداخلية على زيارات العام الهجري، ولا يوجد أي تعنت في التعامل مع زيارات مرسي، لكن يجب أن تنظم تلك الزيارات بموجب للائحة مصلحة السجون، ومن الطبيعي رفض أي زيارة لا تتطابق مع اللائحة أو لأسباب أمنية".

وأضاف أن مرسي يحرص يقضي يومه في السجن بشكل طبيعي، ويتناول وجباته الغذائية بانتظام، ويحرص على ممارسة المشي في فترة التريض، ويحاول الحديث مع أطقم حراسته، للتعرف إلى الأحداث الجارية، لكنهم يتجنبون الحديث معه وفقاً لتعليمات إدارة السجن.

وتظاهر العشرات من أعضاء تنظيم الإخوان في الإسكندرية في مدينة برج العرب الجديدة عقب منع مصلحة السجون أعضاء لجنة الدفاع عن المعزول محمد مرسي من زيارته لمقر محبسه بسجن "الغربنيات"، حيث نظموا مسيرات في المدينة والمناطق الواصلة بين طريق الإسكندرية - القاهرة الصحراوي والسجن، مثل العامرية وكينج مريوط والطريق الدولي.

من جانبه، قال مدير مباحث الإسكندرية: "هناك كاميرات مثبتة علي مداخل السجن، تصور كل ما يدور علي بعد 20 كيلومتراً، فضلاً عن عدد كبير من الأكمنة الثابتة والمتحركة بمحيط المنطقة المحيطة بالسجن، لتحقيق أعلى معدل للتأمين".

وبحسب ما ورد في صحيفة "اليوم السابع"، كان من المفترض أن يشارك في الزيارة كل من علي كمال عضو اللجنة القانونية لجماعة "الإخوان المسلمين"، وأسامة محمد مرسي ابن الرئيس السابق.

واعتذر عن المشاركة في فريق الدفاع كل من محمد طوسون، وأسامة الحلو، لحضورهما الجمعية العمومية لنقابة المحامين.

وقال طوسون إن الزيارة ستتضمن الاطمئنان على صحة مرسي، وكيف كان يعامل في السجن، وماذا حدث له خلال الأيام السابقة، وكذلك ستتطرق الزيارة إلى تسمية محامٍ للدفاع عنه خلال جلسات المحاكمة القادمة.