قبائل سيناء تسلم أسلحة إلى الجيش المصري

شملت بنادق آلية وخرطوش وقناصة ومسدسات متعددة الأنواع

نشر في: آخر تحديث:

أعلن عدد من شيوخ وعواقل وأبناء القبائل في سيناء المصرية مبادرة لتسليم السلاح إلى القوات المسلحة دون أي شروط أو مقابل‏، في استجابة لمبادرة أطلقها وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي.

وسلم نحو مائة من الشيوخ والقبائل أسلحتهم بحضور قائد الجيش الثاني اللواء أركان حرب أحمد وصفي، وعدد من قيادات الجيش وشيوخ وعواقل وشباب القبائل.

وبلغ عدد الأسلحة 103 قطع، شملت 69 بندقية آلية حديثة، و4 رشاشات، و4 بنادق خرطوش، و9 بنادق قناصة، و17 مسدسا من مختلف الأنواع، بحسب بوابة "الأهرام" الإلكترونية، السبت.

وأكد شيوخ القبائل أن الهدف من المبادرة هو العمل على ضبط الأمن، والالتفات للتنمية.

وإلى ذلك، واصلت قوات الجيش والشرطة مداهمة البؤر الإرهابية في سيناء، وتمكنت من ضبط 15 مسلحا وتدمير 45 بؤرة ومخازن للذخيرة تابعة للعناصر التكفيرية.

وتصاعدت الهجمات ضد الجيش المصري في سيناء منذ عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مرسي، في 3 يوليو الماضي إثر تظاهرات شعبية جارفة في 30 يونيو.