قاضي محكمة قيادات الإخوان يتنحى بسبب صراخ المتهمين

المحاكمة منعقدة بمعهد أمناء الشرطة.. ويحاكم فيها المرشد محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل قناة "العربية" بتنحي قاضي محكمة الإخوان المسلمين بمصر، اليوم الأربعاء، بعد لحظات من رفعه الجلسة بسبب الفوضى داخل قاعة المحكمة.

ومثل قادة الإخوان من بينهم مرشد الجماعة محمد بديع ونائبه الأول خيرت الشاطر أمام محكمة سجن طرة في قضيتي أحداث المنيل ومكتب الإرشاد.

وهذه هي المرة الثانية التي تتنحى فيها المحكمة عن نظر القضية.

وقال قاضي المحكمة مصطفى سلامة: "طلبنا من هيئة الدفاع أن تحاول تهدئة المتهمين لكن تعذر هذا وعليه فإن هيئة المحكمة قررت التنحي عن نظر القضية".

جاء ذلك بعدما هتف قيادات الإخوان المسلمين في قفص الاتهام طوال الجلسة ضد السلطات الجديدة التي عينها الجيش.

ويحاكم في القضية المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بسجن طرة العديد من قيادات الإخوان، بينهم المرشد محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر، لاتهامهم باستخدام العنف ضد متظاهرين أمام مكتب الإرشاد ما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين، نهاية شهر يونيو الماضي.

وظهر المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي، ومحمد البلتاجي القيادي بالجماعة في قفص الاتهام بملابس الحبس الاحتياطي البيضاء رفقة نحو 10 متهمين آخرين، حسبما ذكر مراسل وكالة "فرانس برس".

وطوال الجلسة، هتف المتهمون "يسقط يسقط حكم العسكر" و"حسبي الله ونعم الوكيل" ما استدعى تعليق القاضي لجلسة المحاكمة قبل ان يستأنفها ويتنحى.

وكان قضاة سابقون تنحوا في نفس القضية لاستشعارهم الحرج في 29 أكتوبر الفائت.

ويواجه المرشد العام للإخوان المسلمين محمد بديع ونائباه خيرت الشاطر ورشاد البيومي وعدد من قيادات الجماعة تهمة التحريض على القتل في قضية قتل 8 متظاهرين سلميين مع سبق الإصرار في اشتباكات بين أنصار ومعارضي مرسي أمام مقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين في 30 من يونيو الماضي. وتصل عقوبة هذا الاتهام إلى الإعدام.