عاجل

البث المباشر

الداخلية: عناصر إخوانية اعترفوا بتلقي تدريبهم بغزة

المصدر: العربية.نت

قال وزير الداخلية المصري، اللواء محمد إبراهيم، الخميس، إن عدداً من عناصر جماعة الإخوان الذين تم القبض عليهم بتهم التورّط في أعمال عنف اعترفوا بتلقيهم تدريبات قتالية في غزة.

وأوضح الوزير أن تحقيقات الجهات الأمنية كشفت عن تقارب بين عناصر من جماعة الإخوان وقادة من حركة حماس خلال حكم الرئيس المعزول محمد مرسي وتوجههم إلى قطاع غزة وتلقي تدريبات قتالية في معسكرات كتائب القسام.

وصرح اللواء إبراهيم، خلال مؤتمر صحافي عقده بمقر الوزارة بشأن المستجدات الأمنية التي شهدتها مصر مؤخراً، بأن الأجهزة الأمنية حددت هوية منفذي تفجير المنصورة، وألقت القبض على 7 متورطين بينهم إخوان.

وتابع: "جماعة الإخوان المسلمين متورطة في أحداث العنف الأخيرة التي شهدتها مناطق متفرقة في مصر"، مشيراً في الوقت ذاته إلى ضلوع أبناء بعض قادة الإخوان في الهجوم الذي استهدف مديرية أمن المنصورة بمحافظة الدقهلية، الذي أسفر عن مصرع 16 شخصاً، بينهم رجال أمن.

وذكر الوزير أسماء المتهمين بتنفيذ العملية وهم: عماد مرعي محفوظ، يحيى الموجي سعد الحسيني، عادل محمود، أحمد محمد عبدالحليم السيد بدوي، مؤكداً العثور بحوزتهم على كمية من المتفجرات والأسلحة النارية، ومعمل لتصنيع المتفجرات، فضلاً عن أن المتهمين كانوا يستولون على محلات الذهب الخاصة بالأقباط لتمويل أعمالهم الإرهابية.

كما عرض الوزير مقاطع فيديو لاعترافات المتهمين، ومن بينهم نجل القيادي الإخواني سعد الحسيني، وعادل محمود البيلي المشارك في عملية التفجير.

كما كشف الوزير المصري عن تورط ما يعرف بجماعة "أنصار بيت المقدس"، في عدد من أحداث العنف الأخيرة، لافتاً إلى أن الأمن لديه إصرار على الإطاحة وملاحقة كافة الجماعات الإرهابية.

وأشار إبراهيم إلى وجود اختراقات تمت في العصر السابق خلال حكم محمد مرسي لبعض الضباط والقيادات، وهناك ضابط محبوس الآن على خلفية ذلك، ونتبع الأسلوب لاستبعاد تلك العناصر، وذلك وفق ما أشارت صحيفة "اليوم السابع".

إعلانات

الأكثر قراءة