اشتباكات بين الإخوان والأهالي تخلف ثلاثة قتلى

الداخلية أصدرت بياناً أكدت فيه العثور على أسلحة بحوزة عناصر الإخوان المقبوض عليهم

نشر في: آخر تحديث:

خرجت مسيرات داعمة لجماعة الإخوان المسلمين، المصنفة كمنظمة إرهابية من قبل الحكومة المصرية، الجمعة، في مناطق متفرقة من القاهرة والجيزة وبعض المحافظات الأخرى، استجابة لدعوة تظاهر أطلقها ما يُسمى "تحالف دعم الشرعية"، تحت شعار "يسقط دستور العسكر"، تخللتها اشتباكات بين عناصر الإخوان وقوات الأمن المصرية استخدم فيها القنابل المسيلة للدموع.

ففي مدينة الإسكندرية الساحلية، لقي شخص مصرعه إثر تلقيه طلقة نارية في الظهر في اشتباكات مع جماعة الإخوان المسلمين والأهالي بشارع الترعة المردومة، بمنطقة أبوسليمان (شرق الإسكندرية).

وقال اللواء ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية، إن القتيل يدعي محمد سعد، ولقي مصرعة بطلق ناري في الظهر، مشيراً إلى أنه تم إلقاء القبض على 3 أشخاص بينهم مسلح بحيازتهم أسلحة نارية خلال الاشتباكات التي أودت إلى مقتله.

ولجأت الشرطة أيضاً لقنابل الدخان والغاز لتفريق مسيرة الإخوان بمنطقة ميامي (شرق الاسكندرية)، وسادت حالة من الكر والفر في المنطقة، وهرب مؤيدو الإخوان إلى الشوارع الجانبية، فضلاً عن سماع دويّ طلقات رصاص حي.

وكان أعضاء جماعة الإخوان المسلمين قد انطلقوا بمسيرة من منطقة العصافرة وصلت إلى ميامي، وذلك في دعوة لمقاطعة الاستفتاء على الدستور يومي 14 و15 من الشهر الجاري.

وعلى صعيد متصل، استقبل مستشفى التأمين الصحي بالسويس، منذ قليل، اثنين توفيا متأثرين بجراحهما على خلفية إصابتهما بطلق ناري في اشتباكات الإخوان والأمن بحي فيصل، بعد أن شهدت المنطقة اشتباكات عنيفة بين الأهالي والإخوان بالحجارة وزجاجات المولوتوف والخرطوش، مما تسبب في تحطيم واجهات سيارات ومحلات تجارية بهذه المناطق.

أما محافظة الجيزة، وتحديداً شارع الهرم، اندلعت صدامات عنيفة بين الإخوان والشرطة، استخدمت الأخيرة على إثرها القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم، بعد تجمعهم بجوار مسجد الحسينية.

وفي مدينة نصر، أطلق مناصرو جماعة الإخوان الألعاب النارية والشماريخ صوب قوات الأمن المركزي المرابطة في شارع مصطفي النحاس، وذلك عقب استخدام الأمن قنابل الغاز المسيلة للدموع لتشتيت تجمع الإخوان، وفي الوقت نفسه أشعل شباب الجماعة النيران في إطارات السيارات لتخفيف حدة الغاز المسيلة للدموع.

وفي السياق، أيضاً أقدمت قوات الأمن على غلق شارع مصطفي النحاس عقب تفريق تظاهرات الإخوان وتمركزت بداخله تحسباً لتقدم الإخوان، فيما زادت حدة الاشتباكات بالشوارع الجانبية المتاخمة لشارع النحاس.

إضرام النار في سيارة الشرطة

كما نشبت اشتباكات بين أهالي منطقة الزيتون وعناصر جماعة الإخوان، بعد أن أشعلوا النيران بسيارة شرطة في شارع جانبي، كما أطلقوا الخرطوش والألعاب النارية وزجاجات المولوتوف، فيما رد عليهم الأهالي بإلقاء الحجارة وزجاجات فارغة.

في غضون ذلك أيضاً، تمكّن رجال مديرية أمن دمياط من فضّ مظاهرة لتنظيم الإخوان بمدينة دمياط الجديدة باستخدام الغاز المسيل للدموع، حيث انطلقت ظهر اليوم تظاهرة للإخوان من مسجد المجمع الإسلامي، وتمكنت قوة الأمن من فضّها وضبط 16 من أعضاء الجماعة، بتهمة تنظيم مسيرات دون ترخيص والتحريض على العنف وإثارة الشغب.

من ناحيةً أخرى، تصدت الأجهزة الأ منية بمديرية أمن المنيا لتجمع عدد من عناصر تنظيم الإخوان بمدينة المنيا والإعتداء على القوات بالطلقات الحية والألعاب النارية ، أسفرت عن إصابة شرطى بطلق نارى بالقدم، وقد تم ضبط عدد 4 من تلك العناصر.

تكثيف أمني

وقد شهدت مداخل ومخارج القاهرة والجيزة تكثيفاً أمنياً لقوات الجيش والشرطة، منذ الساعات الأولى من صباح الجمعة، حيث نفذت القوات خطة انتشار واسعة النطاق في الشوارع والميادين والمحاور الرئيسية.

وكثفت قوات الشرطة والجيش من تواجدها في مختلف الميادين، ففي ميدان التحرير انتشر عدد من مدرعات الجيش على مداخل ومخارج الميدان، كما قامت القوات بتأمين ميادين النهضة والجيزة ومصطفى محمود ورابعة العدوية وميدان رمسيس، وذلك تحسباً لأي أحداث عنف أو أعمال تخريبية قد تحدث اليوم عقب خروج مسيرات الجماعة.

كما دفعت قوات الأمن المتواجدة بمحيط ميدان جامعة الأزهر بحي مدينة نصر بالقاهرة بعدد كبير من رجال الأمن المركزي ورجال المباحث بقسمي ثاني مدينة نصر، وذلك لتأمين محيط الجامعة استعداداً لمظاهرات الطلاب أعضاء الجماعة.

وأوضح مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة أن الأمن المركزي دفع بـ6 سيارات بمحيط الجامعة، وكذلك 3 مدرعات شرطة لتأمين الجامعة حال خروج الطلاب بتظاهرات.

بيان الداخلية

في الأثناء، أصدرت وزارة الداخلية بيانا، وضحت فيه مستجدات الوضع الأمني اليوم الجمعة،عقب التظاهرات، أكدت فيه أن أجهزة الأمن تتابع بشكل فورى وحاسم مسيرات تنظيم الإخوان الإرهابى ببعض المناطق بعدد من المحافظات.

وأن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية تمكنت من ضبط عدد 25 من العناصر الإخوانية بمنطقتى " المنتزة ، الرمل" وبحوزتهم "عدد 2 سلاح نارى - عدد من الطلقات النارية – فرد خرطوش – كميات من زجاجات المولوتوف والألعاب النارية – شعارات خاصة بالتنظيم الإرهابى".

كما تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة من ضبط عدد 17 من العناصر الإخوانية بمنطقتى " العمرانية ، الوراق "وبحوزتهم عدد من زجاجات المولوتوف والألعاب النارية، وفق بيان الداحلية.

هذا وقد بلغ إجمالي عدد المضبوطين من مثيري الشغب بالمحافظات التي شهدت تلك التحركات 169 متهماً، جارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وتم تكثيف الدوريات الأمنية بكافة المحافظات لمتابعة الحالة والتعامل الفوري مع ما يستجد من أحداث وفقاً للقانون.