عاجل

البث المباشر

"نعم" تكتسح النتائج الأولية لتصويت المصريين بالخارج

الخارجية المصرية: حوالي 95 ألفاً إجمالي المصوتين على الدستور في خارج البلاد

المصدر: العربية.نت

أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، أن عملية تصويت المصريين في الخارج على مشروع الدستور، جرت بشكل سليم تماماً، وكان هناك التزام من جانب البعثات الدبلوماسية وكذلك المواطنون المصريون المقيمون في الخارج. وأشار إلى أن نسبة المشاركين في الاستفتاء وصلت 30%، معتبراً إياها انعكاس لاهتمام المصريين في الخارج بالدستور الجديد.

من جانبه، قال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، إن إجمالي المصوتين على الاستفتاء حتى قبيل نهاية اليوم الرابع في الخارج، مساء الأحد، بلغ حوالي 95 ألف شخص.

وأضاف عبدالعاطي، في مداخلة هاتفية على قناة "cbc" مساء الأحد، أن "عملية التصويت مازالت جارية في الولايات المتحدة وكندا". وتابع: "تم إلغاء التصويت بالبريد للمصريين في الخارج لضمان عدم الطعن على نزاهة الاستفتاء".

يُذكر أن الاستفتاء الشعبي على تعديل دستور 2012 المعطل، يعد أحد مراحل خارطة الطريق التي أصدرها الرئيس المؤقت عدلي منصور في إعلان دستوري يوم 8 يوليو الماضي.

%98 من المصريين بالسعودية صوتوا بـ"نعم"

هذا وصوّت 98% من الناخبين المصريين في المملكة العربية السعودية بـ"نعم" في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والذي استمر لمدة خمسة أيام في الفترة من 8 إلى 12 يناير الجاري.

ومن بين 23651 ناخباً اقترعوا في الاستفتاء، صوت 23011 ناخباً بـ"نعم"، فيما صوت 474 ناخباً بـ"لا"، بينما بلغ عدد الأصوات الباطلة 166 صوتاً، بحسب ما أفاد مراسل قناة "العربية" من الرياض.

وأوضح السفير عفيفي عبدالوهاب، سفير مصر في المملكة العربية السعودية، أن عملية الاقتراع تمت في هدوء ويسر، سواء في مقر السفارة في الرياض أو مقر القنصلية العامة في جدة، مشيداً بالتعاون الكبير من قبل السلطات السعودية طوال فترة الاقتراع، وتسهيل وصول الناخبين إلى مقري السفارة والقنصلية.

كما أشاد بالسلوك الحضاري والوطني لأبناء الجالية المصرية، وهو ما ساهم في خروج عملية الاستفتاء بشكل يليق برقي وأخلاق الشعب المصري العظيم، حيث مرت عملية التصويت والفرز دون وقوع حادثة واحدة تعكر صفوها.

ومن جانبه أشار السفير إيهاب حمودة، سفير مصر بالإمارات، إلى أنه قد تم الانتهاء من فرز أصوات المصريين بالإمارات في الاستفتاء، مضيفًا: "مؤشرات فرز الأصوات تشير إلى أن 90% صوتوا بـ"نعم" للدستور، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "المصري اليوم".

وأوضح أن "نسبة التصويت أقل من الاستفتاء الماضي بحوالي ألفي صوت بسبب إلغاء التصويت بالبريد".

وفي الكويت، أعلن السفير المصري عبدالكريم سليمان أن عدد الذين أدلوا بأصواتهم تجاوز 29 ألف صوت من إجمالي 132 ألف ناخب مسجلين بالكويت، وبنسبة مشاركة بلغت 22%، ولم تعلن بعد نتائج الاستفتاء في الكويت.

وقال محمد مرسي، سفير مصر في الدوحة، في تصريح لوكالة "الأناضول"، إن "إجمالي عدد الناخبين المصريين المسجلين، الذين وافقوا على مشروع الدستور الجديد، بلغ 6790 ناخباً، بنسبة 97%، من إجمالي 7012 ناخبا أدلوا بأصواتهم".

وأوضح مرسي أن "عدد من قالوا لا بلغ 196 صوتاً، وعدد الأصوات الباطلة 26 صوتاً". ويبلغ عدد الناخبين في قطر 42 ألفًا، وهو ما يعني أن نسبة المشاركة بلغت نحو 17%.

نسبة التصويت بواشنطن تزيد 30% عن السابق

كما أعلن السفير محمد توفيق، سفير مصر في واشنطن، نتائج أعمال فرز الأصوات في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث بلغت نسبة تأييد المصريين في اللجنة الواقعة بمقر السفارة 95.5%.

وقال السفير توفيق إن عدد الناخبين المسجلين بلغ 6885 في حين وصل عدد الذين أدلوا بأصواتهم 844 ناخباً، وبلغ عدد الذين قالوا "نعم" 810 أصوات مقابل 32 صوتاً رفضوا مشروع الدستور، بالإضافة إلى صوتين باطلين، وأضاف أن نسبة التصويت على الاستفتاء زادت بنسبة 30% عن الاستفتاء السابق مع استثناء التصويت بالبريد، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "اليوم السابع".

وأشار السفير توفيق إلى أن مشاركة المصريين في الولايات المتحدة تعد بمثابة رسالة قوية تؤكد إصرارهم على المشاركة في بناء مستقبل وطنهم، وذلك بالرغم من سوء الأحوال الجوية وإلغاء التصويت البريدي والمسافات الطويلة التي اضطر البعض أن يقطعها للمشاركة في عملية التصويت.

نسبة التصويت بـ"نعم" تتخطى 90% بأوروبا

وأعلن السفير محمد مصطفى كمال، سفير مصر بباريس، أن نسبة الموافقة على مشروع الدستور بلغت 98.5% من الأصوات الصحيحة.

وقال السفير في تصريح لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" عقب الانتهاء من فرز الأصوات إن إجمالي عدد الأصوات التي شاركت في التصويت بمقر اللجنة الانتخابية بالسفارة بباريس وصلت إلى 2111 صوتاً، من بينها 9 باطلة، أما عدد الأصوات الصحيحة فبلغت 2102 صوتاً.

وأشار السفير محمد مصطفى كمال إلى أن مجموع الأصوات التي وافقت على مشروع الدستور الجديد للبلاد، بلغت 2070 صوتاً مقابل 32 فقط غير موافقة.

ومن جانبه، أعلن سفير مصر في روما، عمرو حلمي، نتائج الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، قائلاً أن نسبة 99% من المشاركين صوتوا بـ"نعم" للدستور.

وقال السفير المصري إن عدد الذين شاركوا في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد ضعف عدد الذين شاركوا في دستور 2012، وهو ما يعكس إدراك الجالية المصرية في إيطاليا لأهمية المرحلة والسعي للاستقرار في مصر من خلال إقرار الدستور الذي يعد حجر الزاوية في تنفيذ خارطة الطريق.

وقد سجلت نتائج من صوّتوا بـ"نعم" للدستور بروما 714، بينما من صوّت بـ"لا" 4 فقط، وجاءت الأصوات الباطلة 3، من إجمالي أصوات صالحة 721.

كما أعلن السفير علي الحلواني، قنصل مصر العام في ميلانو، أن 2262 صوتوا للدستور بـ"نعم"، مقابل 28 صوتوا بـ"لا"، من إجمالي حضور 2302، وجاءت الأصوات الباطلة 12 صوتاً.

جدير بالذكر أن عدد المسجلين بقاعدة بيانات اللجنة العامة للاستفتاء على الدستور في ميلانو 8560 ناخباً مصرياً.

وأفادت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" بأن السفارة المصرية في موسكو انتهت من فرز أصوات المصريين الذين أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء على دستور 2013، وذلك بعد إغلاق باب التصويت.

وشارك في التصويت 47 من أصل 249 مصرياً، مسجلين بالسفارة في روسيا الاتحادية، إضافة إلى 3 مصريين آخرين مسجلين في روسيا البيضاء، و4 من الدبلوماسيين العاملين في السفارة بموسكو.

وبلغ عدد الموافقين على الدستور 44 ناخباً مقابل 3 ناخبين صوتوا برفضه، وبذلك تكون نسبة الموافقين 93.6%، بينما بلغت نسبة الرفض 6.4% في ظل نسبة مشاركة تقدر بـ18.4%.

أما سفير مصر في لندن، أشرف الخولي، فأكد أن نسبة التأييد لمشروع الدستور الجديد بلغت 97.3%، وفي النمسا بلغت نسبة الموافقة على مشروع الدستور 98.2%.

مشاركة إيجابية

وأعلن السفير خالد ثروت، سفير مصر لدى الأردن، نتيجة تصويت المصريين في المملكة على مشروع الدستور، مبيناً أن إجمالي عدد المسجلين لدى اللجنة العليا للانتخابات يبلغ 4291 مواطناً فيما قام 546 منهم بالتصويت على مدى الأيام الخمسة المحددة لهذه العملية.

وأفاد السفير ثروت بأن 531 صوتوا لصالح الدستور، فيما رفضه 14 مواطناً إضافة إلى صوت واحد كان باطلاً.

وأعرب السفير ثروت عن شكره للحكومة الأردنية بصفة عامة وقوات الدرك بصفة خاصة لتأمينها مقر السفارة (المقر الانتخابي) خلال أيام التصويت على الاستفتاء.

هذا وأعلن السفير المصري لدى ليبيا، محمد أبوبكر، نتيجة استفتاء المصريين في ليبيا على مشروع الدستور، مشيراً إلى أن نسبة 97.5% من المصوتين قالوا "نعم" للدستور.

وقال أبوبكر، في تصريح لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" إن عملية الاستفتاء تمت في هدوء وبمساعدة السلطات الليبية في تأمين الاستفتاء.

بدوره، أعلن سفير مصر في لبنان، أشرف حمدي، أن "إجمالي عدد الناخبين المصريين المسجلين الذين وافقوا على تعديل الدستور بلغ 327 ناخباً، بنسبة 95.3% من إجمالي الناخبين البالغ عددهم 343 (عدد الناخبين المسجلين في لبنان هو 919).

وأوضح حمدي، بحسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية، أن عدد من قالوا "لا" بلغ 9 أصوات، بنسبة 2.6%، وعدد الأصوات الباطلة 7 أصوات، بنسبة 2.04%.

وفتحت 127 سفارة و11 قنصلية مصرية بالخارج أبوابها على مدار الـ5 أيام الماضية أمام الناخبين المسجلين لديها، الذين يقدر عددهم إجمالاً بـ680 ألفاً و775.

كلمات دالّة

#دستور, #تصويت, #مصر