عادل إمام: نعم للدستور.. والسيسي رجل المرحلة

تغطية خاصة لقناة "العربية" عن اليوم الثاني والأخير من الاستفتاء

نشر في: آخر تحديث:

أكد الفنان المصري عادل إمام في مداخلة هاتفية مع قناة "العربية"، الأربعاء، دعمه للدستور ووزير الدفاع المصري، الفريق أول عبدالفتاح السيسي. وقال: نعم لمصر، نعم للسيسي، نعم لمصر تعود إلينا ثانية".

وأكد أن الانتخابات الرئاسية لا بد أن تكون أولاً، وأن رجل المرحلة هو الفريق السيسي، وهو البطل الوحيد ولا يوجد بديل غيره.

وذكر إمام أن الشعب هو من سيقود المرحلة القادمة، وأن الفريق السيسي لا بد أن يرضخ لمطلب الشعب بنزوله للانتخابات.

وأشاد الفنان الكبير بدور المرأه المصرية، مشيراً إلى أنها تستحق كل التقدير والاحترام.

تغطية خاصة لقناة "العربية"

في تغطية خاصة لقناة "العربية" عن الاستفتاء على الدستور المصري في يومه الثاني والأخير، قدمتها الإعلامية رندة أبوالعزم، قالت داليا زيادة، مدير تنفيذي مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية وحقوق الإنسان، إنه لا توجد أي شبهة تزوير في الاستفتاء على دستور 2013، وإن ما تم رصده من انتهاكات لا يؤثر في العملية الانتخابية.

وتطرقت إلى موضوع دعوات البعض بمقاطعة الاستفتاء ثم نزولهم إلى الشارع لإحداث إرباك أو محاولة تعطيل العملية الانتخابية، موضحة أن المخالفات كانت في الشارع وليست في اللجان.

وقالت إن نسبة المشاركة في اليوم الأول من الاستفتاء كانت جيدة جداً، حيث اصطف المواطنون أمام اللجان قبل فتحها من الساعات الأولى للصباح.

ومن جانبه، صرح مجدي عبدالحميد، رئيس الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية، بأن الانتهاكات التي حدثت خلال يومي الاستفتاء على الدستور ليست جسيمة على الإطلاق.

وأفاد بأن أبرز هذه الانتهاكات كان منع الناخبين من الوصول إلى اللجان، ورشوة البعض لتغيير موقفه.

وقال إن كل من راقب على عملية الاستفتاء يمكنه ملاحظة عزوف جزء كبير من شريحة الشباب عن المشاركة في الاستفتاء.

أما عن كثافة التصويت حسب المحافظات، قال عبدالحميد إن الإقبال كان كثيفاً في مناطق الدلتا والإسكندرية والقاهرة وشمال سيناء وجنوب سيناء، في حين تراجع نسبياً في الصعيد.

مأزق الرئاسة

في الجزء الثاني من الحلقة، تحدث كل من محمد صلاح، الكاتب الصحافي ومدير مكتب صحيفة "الحياة" بالقاهرة، وأحمد راغب الناشط الحقوقي وعضو الجماعة الوطنية لحقوق الإنسان.

وقال صلاح إنه لا بد من التفريق بين المطلب الحقيقي وبين الحملات المنادية بترشح السيسي للانتخابات الرئاسية.

وعبر عن مخاوفه من تغير نظرة الشعب إلى السيسي من بطل شعبي الآن إلى موقف آخر في حالة ترشحه للرئاسة، أو بعد تسلمه مقاليد الأمور عقب الانتخابات. وقال إن الشعب المصري الآن ينتظر من الرئيس المقبل أن يكون مختلفاً عن جميع الرؤساء السابقين.

وعن الجدل المثار حول إجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، اعتبر صلاح أن أي تغيير على خارطة الطريق سينال من هيبة الدولة.

وإلى ذلك، وصف راغب المرحلة الحالية بأنها حرجة جداً. وقال إن المواطن المصري بعد ثورة 25 يناير 2011 مر بعدة مراحل تثبت تقلب مزاجه.

وأكد أن قدرات أي شخص من الأسماء المرشحة للنزول للسباق الرئاسي، بمن فيهم السيسي، لا تسمح بقيادة المرحلة القادمة.