الداخلية المصرية تكشف عن مخطط إخواني للقتل والعنف

المتحدث الرسمي يؤكد السعي لاستغلال الطلبة في إفساد الفرحة بالاستفتاء

نشر في: آخر تحديث:

كشف اللواء هاني عبداللطيف، المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية المصرية، عن مخطط يدبره تنظيم الإخوان لاستغلال طلبة الجامعات في ارتكاب أعمال قتل وعنف لإفساد فرحة الشعب المصري بالاستفتاء على الدستور، الذي جاء ليعبر عن إرادة المصريين وعن روح ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

وأوضح عبداللطيف، في تصريح الخميس، أن معلومات وردت إلى الأجهزة الأمنية المعنية بوزارة الداخلية، باعتزام تنظيم الإخوان استغلال طلبة الجامعات في إحداث أعمال شغب وعنف ومحاولة إفساد فرحة الشعب المصري بالاستفتاء على الدستور، مشيراً إلى أن المخطط يتضمن الدفع بعناصر مسلحة بين صفوف الطلبة واستخدامها في أعمال قتل داخل الجامعات للمتاجرة بها، كما حدث في أحداث الحرس الجمهوري.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، أن الأجهزة الأمنية المعنية قامت بالتنسيق مع رؤساء الجامعات المختلفة بإفساد مخطط تنظيم الإخوان، والتصدي له وتفويت الفرصة عليهم لإفساد فرحة الشعب المصري، وتحقيق أولى استحقاقات ثورة 30 يونيو من خلال الاستفتاء على الدستور.

وأكد اللواء عبداللطيف استمرار حالة الاستنفار بكافة قطاعات وزارة الداخلية لتنفيذ المرحلة الثالثة من خطة تأمين الاستفتاء الخاص بتأمين الشارع المصري في مرحلة ما بعد إعلان النتائج النهائية، تحسباً لردود أفعال الجماعة، وذلك بعد أن أظهرت النتائج الأولية التأييد الشعبي الواسع للدستور الجديد.