إصابة مدنيين في انفجار سيارة استهدف الجيش بسيناء

نشر في: آخر تحديث:

أصيب ثلاثة مدنيين في هجوم بسيارة مفخخة استهدف حافلة للجيش في شمال شبه جزيرة سيناء المضطربة أمنياً، حسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية وشهود عيان.

وقال مصدر أمني إن سيارة كانت تقف على جانب الطريق جرى تفجيرها باستخدام جهاز تحكّم عن بُعد لاستهداف حافلة تقل جنوداً من الجيش في إجازة قرب مباني حكومية في مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة.

وأوضحت مصادر طبية أن ثلاثة مدنيين أصيبوا جراء الانفجار الذي أكد شهود عيان أنه حدث على بعد 10 أمتار من حافلة الجيش.

والأحد الماضي، قتل أربعة جنود وأصيب تسعة آخرون في هجوم مسلح على حافلة للجيش في سيناء.

وأعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن عدة هجمات استهدفت الأمن المصري داخل سيناء وخارجها، بما في ذلك القاهرة.

ومنذ الإطاحة بمرسي في 3 يوليو الماضي، تصاعدت عمليات المسلحين في سيناء بشكل عنيف مستهدفة المقار والحواجز الأمنية للجيش والشرطة. وعلى الإثر دفع الجيش المصري بالمزيد من جنوده وآلياته إلى سيناء لمواجهة الهجمات التي تواصلت بشكل شبه يومي.

ومنذ ذلك الحين، قتل أكثر من 100 من أفراد الأمن من الشرطة والجيش في تلك الهجمات.

وفي نهاية ديسمبر الماضي أعلن الجيش المصري أنه قتل 184 "ارهابياً" منذ أغسطس الفائت في شمال شبه جزيرة سيناء.