عاجل

البث المباشر

غضب من إعادة محاكمة المتهمين في مجزرة بورسعيد

المصدر: القاهرة – أحمد بجاتو

قبلت محكمة النقض الطعن المقدم من متهمي مجزرة بورسعيد وقضت بإعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى، ما سبب صدمة لأهالي الضحايا فيما توعد ألتراس أهلاوي بالثأر لأعضاء الجماعة الذين قتلوا في المذبحة في الأول من فبراير عام 2012.

وسادت حالة من الغضب والإغماءات بين أهالي الضحايا بعد قرار المحكمة بإعادة محاكمة المتهمين في قضية مجزرة بورسعيد والتي قتل فيها 74 شخصاً وأصيب أكثر من 200 من مشجعي النادي الأهلي في أحداث عنفٍ عقب مباراة فريقِهم ضدّ فريق النادي المصري مطلع شهر فبراير عام 2012.

وأصيب أهالي الضحايا الذين تجمّعوا أمام المحكمة وداخل قاعتها رافعين صور ذويهم بحالةٍ من الذهول من الحكم، مؤكدين أنه وبعد عامين من الحادث
مازال المسؤول عن مقتل أبنائهم طليقاً، فيما صدر بيان عن إحدى الصفحات المحسوبة على ألتراس أهلاوي ينتقد الحكم ويتوعدون فيها أنهم سيأخذون حق الضحايا بأيديهم.

وأمرت المحكمة بإعادة محاكمة جميع المتهمين أمام دائرةٍ أخرى من دوائر محكمة جنايات بورسعيد غير التي أصدرت حكمَها السابق، كما رفضت المحكمة الطعون المقدّمة من ثمانية متهمين آخرين باعتبار أن إجراءات محاكمتهم تعاد من جديد بعد أن قاموا بتسليم أنفسهم عقب صدور الحكم بحقهم.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت في مارس الماضي بمعاقبة 21 متهماً بالإعدام شنقاً ومعاقبة باقي المتهمين بأحكام تتراوح بين المؤبّدِ وخمس سنواتٍ لكل منهم، فيما برأت 28 متهماً من بينهم سبعة من القيادات السابقة في الشرطة في محافظة بورسعيد.

ويبقى الجميع في انتظار ردات الفعل وسط تخوّف البعض ممّا قد يقوم به ألتراس النادي الأهلي، فيما يرى آخرون أنّه لو كانت الدولة قد اتخذت إجراءات محاكمة سريعة للمسؤولين عن الحادث لما وصلت الأمور إلى ما هي عليه الآن.

إعلانات

الأكثر قراءة